رئيس الدولة رؤوفين ريفلين

ريفلين يكلّف نتنياهو مهام تشكيل الحكومة القادمة

رئيس الدولة: نعي صعوبة القرار من الناحية الأخلاقية والقيم، ولكن القانون يتيح لرئيس وزراء مواصلة أداء مهامه بالرغم من الجرائم الجنائية
وسام جبر، إسحاق خطيب
06 نيسان 2021
12:46

كلف رئيس الدولة ريؤوفين ريفلين ظهر اليوم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بمهمة تشكيل الحكومة المقبلة. وفي كلمة له في مقر رؤساء إسرائيل صرح الرئيس ريفلين ان هذا القرار ليس بسهل من ناحية الأخلاق والقيم، اذ انه يعي موقف العديد من المواطنين الرافض لاسناد هذه المهمة الى شخص قدمت بحقه لائحة اتهام. وأوضح رئيس الدولة ان القانون وقرار محكمة العدل العليا يجيزان لرئيس وزراء مواصلة أداء مهامه حتى وان كان متهما بجرائم جنائية. وبين الرئيس ريفلين انه ليس بصدد استبدال الهيئة التشريعية او القضائية، مشددا على ان من واجب الكنيست الحسم في هذه القضية الجوهرية والأخلاقية.

وبموجب القانون فان المهلة الزمنية التي تمنح للشخصية البرلمانية المكلفة بهذه المهمة تصل الى ثمانية وعشرين (28) يوما علما بان رئيس الدولة يملك صلاحية تمديد هذه الفترة باربعة عشر (14) يوما اضافيا لانجاز هذه المهمة.

ردود فعل غاضبة بعد اسناد مهام تشكيل الحكومة الى نتنياهو

وتعقيبا على قرار رئيس الدولة، قررت مجموعة تطلق على نفسها اسم "صيانة الديموقراطية" الالتماس الى محكمة العدل العليا، واصفة إياه بغير صائب في هذه الأوان بالذات. واعادت هذه المجموعة الى الاذهان عدم تقيد نتنياهو بقرار سابق للمحكمة بخصوص تناقض المصالح.

بدوره قال رئيس حزب يش عاتيد يائير لابيد، ان رئيس الدولة قام بواجبه اذ لم يكن له خيار اخر، الا ان تسليم كتبا التكليف الى السيد نتنياهو هو بمثابة وصمة عار مخزية تضر بالدولة بصفتها تصون القانون.

توزيع توصيات الأحزاب المختلفة

ويشار الى أن نتنياهو حصل على تأييد 52 عضو كنيست، بينهم 30 عضوا من الليكود، 9 أعضاء من شاس، 7 من يهدوت هاتوراه، و 6 من الصهيونية المتدينة. بالمقابل حصل يائير لابيد على توصية 45 نائبا على النحو التالي: 17 من يش عاتيد، 8 من كاحول لافان، 7 من العمل، 7 من يسرائيل بيتنا و 6 من ميرتس. وقام حزب يامينا الذي حصل على 7 مقاعد بالتوصية على نفتالي بنيت. القائمة المشتركة وتكفا حداشا والقائمة الموحدة لم يوصوا على أي شخص.