رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو
Tomer Nouberg/Flash90

نتنياهو يعقد أول جلسة استراتيجية لمناقشة الملف الإيراني

اجراء اول مناقشة استراتيجية بشان الملف النووي الإيراني برئاسة نتنياهو، ووزير الخارجية الإيراني ظريف يحذر من مغبة مهاجمة إسرائيل لبلاده
موقع مكان
22 شباط 2021
07:39

يعقد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو اليوم اول مناقشة استراتيجية مع القيادة الأمنية، للتداول في موقف إسرائيل من الاتفاق النووي الموقع مع ايران - لا سيما استعداد الولايات المتحدة للعودة اليه. ومن المقرر ان يشارك في هذه المداولات رؤساء الدوائر الأمنية بينهم رئيس الموساد يوسي كوهين ومستشار الامن القومي مئير بن شبات الى جانب وزيري الدفاع والخارجية بيني غانتس وغابي اشكنازي. وافيد أنه من القضايا الأخرى المطروحة على الطاولة، منع التموضع الإيراني في اليمن والعراق وسوريا، وأيضا مراقبة وثيقة وشفافة على جميع المنشآت النووية.

وكان من المقرر ان تعقد هذه الجلسة يوم الخميس الماضي، الا انها تاجلت بعد المكالمة الهاتفية التي اجراها السيد نتنياهو مع الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وزير الخارجية الإيراني يحذر إسرائيل من مغبة مهاجمة بلاده

وفي طهران حذر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إسرائيل من مغبة مهاجمة بلاده، معتبرا ان خطوة من هذا القبيل ستكون انتحارية. وفي مقابلة مع قناة "المنار" التابعة لحزب الله اللبناني قال ظريف ان هدف إيران من الوجود في سوريا هو مواجهة تنظيم داعش، وان على إسرائيل أن تعلم أن سياسة استهداف الأماكن في سوريا لن تبقى دون رد.

التوصل الى اتفاق مع الوكالية الدولية للطاقة الذرية لمواصلة التفتيش

هذا واعلن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي الليلة الماضية، التوصل الى حل مؤقت مع ايران يسمح بمواصلة عمليات التفتيش في أراضيها لمدة ثلاثة اشهر، رغم بدء طهران تقليص عمل المفتشين الدوليين اعتبارا من يوم غد.

ولم يفصح غروسي عن تفاصيل دقيقة عن الأنشطة التي لن يكون بامكان الوكالة القيام بها، لكنه اكد عدم خفض عدد المفتشين واستمرار عمليات التفتيش المفاجئة في ضوء التفاهم المؤقت. ومع ذلك سيبقى هذا التفاهم الجديد خاضعا لمراجعة مستمرة ويمكن تعليقه في أي وقت.

وكان البرلمان الإيراني الذي يهمين عليه المحافظون قد اقر في نهاية العام الماضي قانونا يلزم الحكومة بوقف العمل بالبروتوكول الإضافي وطرد مفتشي الوكالة، في حال لم ترفع الولايات المتحدة العقوبات المصرفية والنفطية التي فرضتها على طهران، ومن المقرر ان يدخل هذا القانون حيز التنفيذ غدا الثلاثاء.