AP

بومبيو يعرب عن ثقته بأن دولاً عربية ستنضم إلى ركب السلام مع إسرائيل

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يؤكد أن واشنطن شكلت تحالفًا للتعامل مع التهديدات الإيرانية ضمن استراتيجيتها في المنطقة
Avraham Cohen
22 تشرين الثاني 2020
12:17
تحديث في 12:28

أعرب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيوو عن ثقته بان تنضم دول عربية أخرى الى ركب السلام مع إسرائيل وتوقع اتفاقيات معها مشيرا إلى أن الإدارة الامريكية كانت تتطلع إلى انخراط الفلسطينيين في عملية السلام مع إسرائيل إلا القيادة الفلسطينية لا تزال ترفض ذلك.

وفي حديث مع قناة العربية خلال جولة في دول خليجية اكد ان دول المنطقة تدرك ان ايران تشكل تهديدا مشتركًا.

بومبيو: إيران تشكل خطرًا على المنطقة

واكد بومبيو أن الإدارة الأمريكية تواصل جهودها من أجل تحقيق السلام في المنطقة، آخذة بعين الاعتبار الخطر الذي تشكله إيران مشددا على أن سياسة واشنطن ثابتة تجاه طهران.

وأشار إلى أن الإدارة الأمريكية شكلت تحالفا للتعامل مع إيران ضمن استراتيجيتها في الشرق الأوسط، قائلاً "نبني تحالفا لمنع طهران من زعزعة الاستقرار في المنطقة".

وأوضح أن الولايات المتحدة ستستمر في الدفاع عن مصالحها وحلفائها في المنطقة. 

الملف العراقي

وفيما يتعلق بالملف العراقي، أشار إلى أن واشنطن تسعى لتثبيت الاستقرار، مضيفاً أن العراقيين أظهروا رغبة بعدم التبعية لإيران.

وأوضح أن وجود القوات الأمريكية على الأراضي العراقية يهدف إلى دعم حكومة مصطفى الكاظمي، منوها إلى أن الإجراءات ضد الميليشيات الإيرانية ستحدد لاحقا.

جولة بومبيو في المنطقة

يشار إلى أن بومبيو كان انطلق الأسبوع الماضي في جولة زيارات خارجية يتوقع أن تشمل 7 دول، بدأها من فرنسا ثم تركيا وإسرائيل والإمارات. واكد أكثر من مرة خلال هذه الجولة أن واشنطن ستفرض عقوبات جديدة على طهران خلال الأسابيع والأشهر القادمة.

 الولايات المتحدة تنشر قاذفات من طراز "بي 52 " في الشرق الأوسط

ونشرت الولايات المتحدة قاذفات من طراز "بي 52 " في الشرق الأوسط. وأعلنت القيادة المركزية للجيش الأمريكي في بيان أصدرته ان الهدف هو ردع أي عدوان محتمل وطمأنة حلفاء واشنطن في المنطقة والحفاظ على الاستقرار والامن الإقليميين وضمان استمرار حرية الملاحة. ووصفت شبكة فوكس نيوز هذه الخطوة برسالة تهديد من الإدارة الامريكية الحالية الى طهران. وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد افادت قبل أيام ان الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب ناقش مؤخرا مع مستشاريه إمكانية توجيه ضربة عسكرية لإيران خاصة لمنشاة نطنز النووية بعد الكشف عن ضخ غاز سادس فلوريد اليورانيوم في أجهزة طرد مركزي جديدة الامر الذي اعتبر انتهاكا للاتفاق النووي.