تصوير: عبد الرحيم خطيب

مصادر فلسطينية: بوادر التصعيد بين حماس وإسرائيل تلوح بالأفق

إسرائيل تعمل على منع حدوث مواجهة مع حماس، وتجري محادثات مع الدوحة للاستمرار في ضخ الأموال القطرية الى القطاع
حسن ابو زايد
09 تشرين الأول 2020
09:06

قالت مصادر فلسطينية إن بوادر التصعيد بدأت تلوح في الأفق، مشيرة الى احتمال ان يتم خرق الهدوء النسبي في قطاع غزة. وكشفت المصادر في حديث مع مراسلنا عن ان إسرائيل تعمل من وراء الكواليس على منع مواجهة أخرى مع حماس، وتجري محادثات مع الدوحة للاستمرار في ضخ الأموال القطرية إلى القطاع في الأشهر المقبلة.

الى ذلك أفادت صحيفة الشرق الأوسط اللندنية، نقلا عن مصدر في رام الله، ان السلطة الفلسطينية توسّط القطريين في قضية أموال الضرائب التي ترفض تسلمها من إسرائيل. ويشار الى ان السلطة تواجه ازمة مالية خانقة في اعقاب رفضها قبول عوائد الضرائب.

الى ذلك، اعتقلت قوة من جيش الدفاع الليلة الماضية ثلاثة شبان فلسطينيين تسللوا الى الأراضي الإسرائيلية من جنوب قطاع غزة، وأحيل المشتبه فيهم الى الجهات المختصة للتحقيق معهم.

هذا وكان مصدر امني قد عزا ان تكون وجهة حماس الى تصعيد الأوضاع في الجنوب مجددا لاسباب عدة، فقد يكون وقفا محتملا لتدفق الأموال من قطر، واحباطا متزايدا من تطبيع العلاقات بين إسرائيل ودول الخليج.
واعرب هذا المصدر عن عدم تفاؤله من المساعي المبذولة لحل قضية الاسرى والمفقودين، باعتبارها شرطا لدفع التهدئة في قطاع غزة الى الامام.