تصوير فيديو

منظمة العفو تحذر من خطر الموت الوشيك للمعتقل الإداري ماهر الأخرس

منظمة العفو الدولية تحذر من خطر الموت الوشيك للمعتقل الإداري الفلسطيني ماهر الأخرس المضرب عن الطعام منذ اكثر من 70 يوما
وسام جبر
08 تشرين الأول 2020
16:22

حذرت منظمة العفو الدولية "أمنستي" من خطر الموت الوشيك للمعتقل الإداري الفلسطيني ماهر الأخرس (49 عاما) من بلدة سيلة الظهر قضاء جنين، والمضرب عن الطعام منذ أكثر من سبعين يومًا، علما بأنه اعتُقل قبل عدة اشهر بشبهة الانتماء لمنظمة الجهاد الإسلامي. 

وأشارت المنظمة الى أن الأخرس كان قد اعتقل عدة مرات، آخرها في عام 2018 ولمدة عام واحد، ثم تم اعتقاله مجددا في 27 تموز/ يوليو الماضي وجرى تحويل إعتقاله الأخير إلى اعتقال إداري لمدة 4 أشهر.

هذا وأعلنت اليوم زوجته تغريد الأخرس انضمامها للإضراب عن الطعام دعمًا لمطالب زوجها بالإفراج الفوري عنه.

ووفق التصريحات، فإن وضع المعتقل الأخرس يزداد خطورة مع كلّ ساعة تمرّ دون الإفراج عنه، مشيرة الى أن حالته الصحية حرجة جدًا وخطر الموت يقترب، كما دعت منظمة "امنستي" الى إلغاء سياسة الاعتقال الإداري كليا والإفراج عن الاخرس وغيره من المعتقلين الإداريين لدى اسرائيل فورا او تقديمهم للمحاكمة.