هيثم شتيه

الحكم على شاب يهودي بالسجن الفعلي لضلوعه في اعتداء دوما الإرهابي

المحكمة المركزية في اللد تفرض عقوبة السجن لمدة 3 سنوات ونصف السنة على شاب يهودي لضلوعه في اعتداء دوما الذي راح ضحيته زوجان وابنهما الرضيع
Avraham Cohen
16 أيلول 2020
19:01
تحديث في 19:12

فرضت المحكمة المركزية في اللد السجن الفعلي لمدة ثلاثة أعوام ونصف العام على الشاب اليهودي الذي اعترف بضلوعه في اعتداء دوما الإرهابي حيث قُتل عام 2015 الزوجان سعد ورهام دوابشة وابنهما الرضيع علي. ويُحظر نشر اسمه، علما بانه كان قاصرا وقت ارتكاب الاعتداء.

وقد فُرض يوم الاثنين السجن المؤبد ثلاث مرات على المدعو عاميرام بن اوليئيل، المدان الرئيسي في هذه القضية.

 وكانت المحكمة قد ردت الاسبوع الماضي طلب المدان تبرئة ساحته استنادا الى ما قاله احمد دوابشة ابن العائلة الذي نجا من الحريق في حديث لصحفيين لما فيه من تناقضات مع ما جاء في لائحة الاتهام.

الا ان المحكمة قد جزمت ان ما قاله احمد دوابشة لا يثير اي شك في اثبات تهمة المتهم علكت بأن دوابشة كان في الخامسة من العمر وقت وقوع الحادث

وقالت المحاميتان عن النيابة ياعيل عاتسمون ودانا الون ان المحكمة نقلت رسالة هامة مفادها ان الإرهاب يعتبر إرهابًا مهما كانت هوية مرتكبيه.

وان كل من تسول له نفسه ارتكاب اعتداء على خلفية قومية متطرفة سيعاقب حسب القانون اذ ان الجميع سواسية.