فيديو

تفاصيل اتفاقية السلام بين اسرائيل والامارات

الاتفاقية تنص على التعاون بين البلدين في كافة المجالات وتدعو الى ايجاد حل شامل وواقعي للنزاع الفلسطيني - الاسرائيلي
مكان الاخبار
16 أيلول 2020
07:58

تم في البيت الابيض الليلة  الماضية توقيع اتفاقية السلام بين إسرائيل والامارات العربية المتحدة واتفاقية تاييد اعلان السلام بين إسرائيل والبحرين .
ووقع الوثائق الخاصة بهما خلال مراسم احتفالية رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو ووزيرا خارجية الامارات عبد الله بن زايد والبحرين عبد اللطيف بن راشد الزياني بحضور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب 
ومئات المدعوين .

نتنياهو: الاتفاق علامة فارقة في التاريخ 
وفي كلمته قال رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو إن هذا اليوم يشكل علامة فارقة في التاريخ ويبشر بفجر جديد وسيساهم في انهاء الصراع الإسرائيلي العربي . ونوه بان الشعب اليهودي صلى للسلام خلال آلاف السنين وان الدولة اليهودية تمنت تحقيقه اثناء العقود الماضية . وأضاف اني أقول لاصدقائنا من الشرق الأوسط المتواجدين معنا ولمن سينضم الينا غدا السلام عليكم شالوم عاليخم . وشكر نتانياهو بحرارة الرئيس الأمريكي لدعمه الراسخ والمتعاقب لإسرائيل موضحا انه تصدى للتهديدات الإيرانية وقدم عرضا معقولا للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين وتمكن من تحقيق الإنجاز الذي نشهده اليوم .

الاتفاقية  ستغير وجه الشرق الاوسط 
وبدوره قال وزير الخارجية الاماراتي إننا نشهد اليوم فكرا جديدا سيخلق مسارا افضل وسيغير وجه الشرق الأوسط . وتوجه بالشكر الى رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو على اختياره السلام ووقف ضم أراضي فلسطينية 

من ابرز ما تنص عليه الاتفاقية 

ومن أبرز بنود معاهدة السلام الموقعة مع الامارات تعهد الدولتين بمواصلة بذل المساعي الهادفة الى التوصل الى حل شامل وواقعي للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني.
ومما شملته هذه البنود فان هذا الحل سيتم تحقيقه عبر التفاوض ليلبي الاحتياجات المشروعة وتطلعات الشعبين الا انها لا تتضمن حل الدولتين.
كما تتطلع الدولتان لتحقيق رؤية تجعل الشرق الأوسط ينعم بالاستقرار والسلام الدائم والازدهار بحيث يتمتع بها كل دول وشعوب المنطقة.
وجاء في الاتفاق أن التحديات المطروحة على الشرق الاوسط لن تجد حلها إلا بالتعاون وليس الحرب. 
وتنص المعاهدة أيضا على تطبيع العلاقات بين إسرائيل والامارات كاملا وتبادل السفراء بينهما بسرعة رغبة منهما في إقامة علاقات دبلوماسية وودية، 
والتعاون وجعل العلاقات طبيعية بالكامل، والسير في طريق جديد يفتح باب الطاقات الكبرى الكامنة في المنطقة.
كما أقر الطرفان بأهمية استتباب الأمن وتكريس السلام في المنطقة والعالم، اعتمادا على التفاهم المتبادل والتعايش.
وقد اجتمع رئيس الوزراء في واشنطن مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ونائب الرئيس ترامب مايك بينس.
وفي ضوء التوقيع على إعلان تأييد السلام بين البلدين جرى الليلة الماضية اتصال هاتفي بين وزير المواصلات والاتصالات البحريني المهندس كمال بن أحمد محمد ووزيرة المواصلات ميري رغيف .
وأفادت وكالة الانباء البحرينية انه تمت مناقشة سبل التعاون في مختلف مجالات النقل والمواصلات وآليات تطويرها وانعكاساتها القادمة على اقتصاديات المنطقة.