Olivier Fitoussi Flash90

ما هي خطة الإشارة الضوئية للتعامل مع فيروس الكورونا؟

خطة الإشارة الضوئية تحدد طريقة التعامل مع فيروس كورونا لخلق نمط حياة جديد من خلال تصنيف كل بلدة في الدولة وفقًا لمستويات انتشار المرض فيها
Avraham Cohen
07 أيلول 2020
18:20
تحديث في 18:45

خطة الإشارة الضوئية التي وضعها البروفيسور روني غامزو المنسق الوطني لشؤون مكافحة جائحة الكورونا. تحدد طريقة التعامل مع فيروس الكورونا، وخلق نمط حياة جديد من خلال تصنيف كل بلدة في الدولة وفقًا لمستويات انتشار المرض فيها، ووضع قيود التجمهر وفقا لذلك. ويسري مفعول الخطة اعتباراَ من تاريخ 6.9.2020

خطة "الإشارة الضوئية" 
ويتم التعامل مع فيروس كورونا عن طريق تصنيف كل بلدة على أنها خضراء، صفراء، برتقالية أو حمراء.

تتيح خطة "الإشارة الضوئية" من إمكانية التعامل مع انتشار فيروس كورونا وفقًا لبيانات المرض الإقليمية، بناءً على مقاييس موحدة، ثابتة وشفافة. تركز الخطة التعامل مع نمط  الحياة في ظل  الكورونا وتجمع بين الإرشادات على المستوى القطري والإرشادات على المستوى المحلي.


الإرشادات على المستوى القطري
ويتم فيها تحديد ترتيب قطري وموحد لقيود التجمهر والسعة في الأماكن العامة والمصالح التجارية .
 إرشادات لكل بلدة
حيث تشمل مكافحة فيروس كورونا حاليًا خطة حسب المنطقة وحسب حالة انتشار المرض فيها.


صلاحيات السلطة المحلية
وتشمل صلاحيات السلطات المحلية، الاستجواب الوبائي، ونقل المصابين لفنادق الحجر الصحي وتطبيق التعليمات.

في إطار مكافحة انتشار فيروس كورونا، منحت الحكومة الإسرائيلية صلاحيات واسعة للسلطات المحلية، من خلال التعاون الوثيق مع المستوى السياسي. 

إرشادات للمصالح التجارية
وتتضمن شروط تشغيل الموظفين، عدد الزبائن الذين من الممكن استقبالهم في نفس الوقت، الإرشادات للمصالح التجارية في المناطق المحظورة، والغرامات المتوقعة ضد من يخالف الإرشادات.

الخطة في البلدة الخضراء
بلدة خضراء هي بلدة يكون فيها المستوى الحالي والمتوقع للمرض منخفضًا، وبالتالي ستسمح بأقصى نشاط للتجمهر في الأماكن العامة والتجارية مع الالتزام بالإرشادات.

في بلدة خضراء، سيكون الحد الأقصى من نشاط التجمهر في الأماكن العامة والتجارية ممكنًا، مع الالتزام بالإرشادات لما يصل إلى 250 شخصًا في منطقة مفتوحة وما يصل إلى 100 شخص داخل بناية.

الخطة في البلدة الصفراء 

بلدة صفراء هي بلدة يكون فيها المستوى الحالي والمتوقع للمرض متوسطة ، وبالتالي سيسمح بها بفعاليات ملائمة للتجمهر في الأماكن العامة والتجارية.

بلدة صفراء هي بلدة يكون فيها المستوى الحالي والمتوقع للمرض متوسطا، وبالتالي يسمح بها بفعاليات مقلصة من التجمهر في الأماكن العامة والتجارية-ما يصل إلى 100 شخصًا في منطقة مفتوحة وما يصل إلى 50 شخص في بناية.

الخطة في البلدة البرتقالية 

بلدة برتقالية هي بلدة يكون فيها المستوى الحالي والمتوقع للمرض مرتفعا، وبالتالي سيسمح بها بفعاليات مقلصة للتجمهر في الأماكن العامة والتجارية.

بلدة برتقالية هي بلدة يكون فيها المستوى الحالي والمتوقع للمرض مرتفعًا، وبالتالي يسمح بها بفعاليات مقلصة نسبيا من التجمهر في الأماكن العامة والتجارية-ما يصل إلى 50 شخصًا في منطقة مفتوحة وما يصل إلى 25 أشخاص في بناية.

الخطة في البلدة الحمراء 

بلدة حمراء هي بلدة يكون فيها المستوى الحالي والمتوقع للمرض مرتفعا جدا، وبالتالي سيسمح بها بفعاليات بحد ادنى فقط من التجمهر في الأماكن العامة والتجارية.

بلدة حمراء هي بلدة يكون فيها المستوى الحالي والمتوقع للمرض مرتفعًا جدًا، وبالتالي لن يكون هناك سوى الحد الأدنى من التجمهر في الأماكن العامة والتجارية-ما يصل إلى 20 شخصًا في منطقة مفتوحة وما يصل إلى 10 أشخاص في بناية.

المناطق المحظورة
الحالات التي يجوز فيها الدخول إلى المناطق المحظورة والخروج منها، القيود على الخروج من المنزل، الخدمات المتاحة للمواطنين وغرامات مخالفة التعليمات.

ضمن مكافحة فيروس الكورونا قد يتم الإعلان عن مناطق ارتفع فيها مستوى المرض وبوتيرة عالية كمناطق محظورة .

تكون القيود المفرضة في مناطق كهذه مشددة جدا، اضافة لتعليمات التجمهر تُفرض قيود على مغادرة المنازل وعلى الخول والخروج من والى المنطقة . 
يتم فرض القيود على المنطقة المحظورة من الساعة 19:00 مساء وحتى الساعة 05:00 صبيحة اليوم التالي.

تعليمات للمنطقة المحظورة :

تفرض القيود على الخروج والدخول من والى المنطقة وكذلك على الخروج من المنزل والتجول في المنطقة بين الساعات 19:00 حتى 05:00 من اليوم التالي
يُسمح التجمهر حتى 10 اشخاص في مبنى و 20 في منطقة مفتوحة
المصالح والمحلات التجارية تكون مغلقة بين الساعات 19:00 حتى 05:00 من اليوم التالي ما عدا محلات الأغذية والخدمات الحيوية.
تكون الفعاليات التعليمية المنهجية مغلقة, ما عدا التعليم الخاص وأُطر شبيبة في خطر والنويدات اليومية
المواصلات والنقل العام تعمل حسب خطة العمل القطري

الخطوط العريضة لافتتاح العام الدراسي
الطريقة التي ستعمل بها رياض الأطفال والمدارس في العام الدراسي 2021، وإرشادات وزارة الصحة حول التعليم.

بموجب قرار الحكومة، لن تُفتتح المؤسسات التعليمية  في البلدات ذات اللون الأحمر ما عدا التعليم الخاص وأُطر شبيبة في خطر والنويدات اليومية. 
فيما يلي مخطط عمل المؤسسات التعليمية في البلدات التي لم تصنف كحمراء.

التعلم برياض الأطفال يكون حسب الإطار العادي الأسبوعي من الاحد الى الجمعة. وكذالك طلاب الصفوف الأول حتى الثاني يكون التعليم  5 ايام بالأسبوع  على الأقل (25 ساعة تعليم اسبوعيه).

الصفوف من الثالث حتى الرابع سيتم تقسيم الصف الى مجموعتين على الأقل 5 أيام في الأسبوع (25 ساعة أسبوعيًا).

الصفوف من الخامس - السادس وكذالك الصفوف من السابع حتى الثاني عشر، سوف يكون التعلم  في هذه المراحل  حسب المخطط التمهيدي الذي يشمل التعلم عن بعد على الأقل يومين في الأسبوع في المدرسة (كل مجموعة قد تصل إلى 18 طالبا في الصف).