AP

ترامب يدرس حظر استخدام تطبيق "تيك توك" الشهير في الولايات المتحدة

الإدارة الأمريكية تخشى من استخدام الصين لتطبيق "تيك توك" للتجسس على مواطني الولايات المتحدة, ومايكروسوفت مهتمة بشرائه
Avraham Cohen
01 آب 2020
10:11

في مؤشر اخر لتدهور العلاقات بين واشنطن وبكين اعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انه يدرس حظر استخدام تطبيق تيك توك للفيديوهات المصورة والتابع لعملاق الإنترنت الصيني "بايت دانس" في الولايات المتحدة.

وأثارت تصريحات ترامب  بشأن "تيك توك" الكثير من الجدل، إذ أنها تحمل تحذيرًا نادرًا لأكبر مسؤول في أكبر دولة في العالم من تطبيق للتواصل الاجتماعي. 

وعقب تصريح ترامب قالت مصادر أن  شركة مايكروسوفت الامريكية تخوض محادثات استكشافية لشراء التطبيق الشهير.

لماذا يخشى ترامب تطبيق تيك توك؟

تشعر الإدارة الأميركية بالقلق من أن الحكومة الصينية قد تستخدم "تيك توك" للتجسس على مواطني الولايات المتحدة.

ففي مقابلة مع شبكة "فوكس نيوز" قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بداية الشهر الماضي إن المستخدمين الذين يقومون بتنزيل التطبيق يضعون معلومات خاصة في أيدي الحزب الشيوعي الصيني.

ترامب يسعى إلى معاقبة الصين

 إلا أن الرئيس الأميركي أشار إلى سبب مختلف للسعي إلى حظر التطبيق، وهو معاقبة الصين على عدم استجابتها مع أزمة فيروس كورونا، الذي ظهر لأول مرة في مدينة ووهان الصينية.

 فضلا عن البعد التجاري وراء تصريحات ترامب فتطبيق "تيك توك" الصيني يستخدمه نحو ملياري شخص حول العالم.  

وجاءت تصريحات ترامب وبومبيو بعد أن قال مستخدمو "تيك توك" إنهم ساعدوا في إفساد الحشد لمؤتمر انتخابي للرئيس الأمريكي في حزيران الماضي في تولسا بولاية أوكلاهوما، من خلال حجز آلاف التذاكر عبر الإنترنت من دون نية الحضور.

 مليارا شخص حول العالم يستخدمون تطبيق "تيك توك"

وقد شاع استخدام "تيك توك" على نطاق واسع في ظل الإغلاق الذي فرضته جائحة كورونا على غالبية دول العالم منذ مطلع آذار/مارس الماضي، في محاولة للخروج من حالة الضجر التي عاشها مئات الملايين.

 وبحسب شركة "سنسور تاور"، فقد تم تنزيل تطبيق "تيك توك" ملياري مرة، وتعد الهند أكبر سوق للتطبيق، تليها البرازيل ثم الولايات المتحدة.