مكتب الارتباط والتنسيق

ضباط من وحدة تنسيق أعمال الحكومة يقدمون التهاني بمناسبة عيد الأضحى

أربعة ضباط من وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق وبمناسبة عيد الأضحى المبارك يستعرضون رسالتهم الهامة التي يحملونها ويسعون إلى تحقيقها
31 تموز 2020
16:40
تحديث في 16:58

ابتداءً من مقر وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق، ومرورًا بالإدارة المدنية وانتهاءً بمديرية التنسيق والارتباط غزة – أربعة ضباط من أبناء الطائفة الدرزية يتمنون لكم الاحتفال بعيد الأضحى في أحضان العائلة المصغرة ويذكّرونكم بضرورة الحرص والالتزام بتعليمات الصحة في ظل تفشي جائحة الكورونا.

 بمجرد الالتقاء بضباط وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق، بقيادة الميجر جنرال كميل أبو ركن، الذين يخدمون في صفوف مقر الوحدة، والإدارة المدنية ومكاتب التنسيق والارتباط المنتشرة في أرجاء يهودا والسامرة وقطاع غزة ندرك فورًا أنه عندما يدور الحديث عن هؤلاء، أنهم ليسوا مجرد جنود يحملون الرتب عل أكتافهم، وإنما أشخاص يملك كل واحد منهم ذلك البريق الخاص في عيونه ويتمتع بالذكاء والحنكة، حيث يتحدث كل من لفتنانت كولونيل حمودي أبو طريف من سكان يركا، ولفتنانت كولونيل حسان خليل من سكان قرية المغار، و لفتنانت كولونيل سليم سعد من سكان يانوح جت والميجور ساري عامر من سكان جولس.

 وفي تقرير خاص وحصري يُنشر على موقع مكان، بمناسبة حلول عيد الأضحى عن العمل الذي يقودونه على مدار الساعة، والشعور بكونهم يحملون رسالة في غاية الأهمية من خلال خدمتهم العسكرية، ومغزى عيد الأضحى بالنسبة لهم، موجهين إليكم رسالتهم الهامة.

 لفتنانت كولونيل حمودي أبو طريف 

لفتنانت كولونيل حمودي أبو طريف يحب التحديات

لفتنانت كولونيل حمودي أبو طريف وهو من سكان قرية يركا الواقعة في منطقة الجليل الغربي، يعيش ويتنفس الساحة الفلسطينية منذ نحو 15 عامًا، وبات ملمًا في المواقف والتوجهات السائدة في الشارع الفلسطيني مثلما يعرف كف يده. وفي منصبه السابق خدم في صفوف مكتب التنسيق والارتباط في منطقة رام الله، حيث وبفضل الإحساس بالرسالة التي يحملها ورغبته الشديدة بالمساهمة في عمل الوحدة والأجهزة الأمنية قدر الإمكان من منطلق الشعور بالفخر والاعتزاز، تمت ترقيته لرتبة لفتنانت كولونيل.

علمًا بأنه يخدم منذ بضعة أشهر في منصب رئيس قسم الشؤون الفلسطينيية في مقر الوحدة، الذي يشكل مركز معرفة هام للساحة الفلسطينية.

 ״أشعر بارتياح من العمل في إطار هذا المنصب سواء خلال الأوقات الاعتيادية أو الفترات المعقدة، حيث أعمل على المساهمة من خلال المعرفة والأدوات التي أمتلكها، ونقلها إلى الآخرين على تمكين الفرع بأكمله في المقر وفي المناطق بتحقيق التقدم والنمو"، يقول  أبو طريف،: "أنا شخص يحب التحديات، ولا يخشى من العمل الشاق كما لا أنسى ضرورة الالتفات إلى الجنود والضباط الموجودين حولي إذ يؤدي كل واحد وواحدة منهم دورًا ملموسًا في تركيب الصورة الكاملة".

 لفتنانت كولونيل سليم سعد

لفتنانت كولونيل سليم سعد:"تطوير اقتصاد المنطقة يعزز بشكل مباشر الاستقرار الأمني"

يقطن لفتنانت كولونيل سليم سعد في يانوح جت في المنطقة الشمالية مع أبناء عائلته وهو يترأس مكتب التنسيق والارتباط في منطقة جنين في السنوات الثلاث الأخيرة، التي دأب خلالها، بين أمور أخرى، على تطوير المجال الاقتصادي في هذه المنطقة وصيانة الاستقرار الاقتصادي والأمني بما يصب في مصلحة ورفاهية سكان المنطقة. 

ويشير سليم إلى وجود علاقة مباشرة ما بين الوضع الاقتصادي والاستقرار الأمني قائلاً: "دورنا في هذه الوحدة يتمثل في بذل كل ما بوسعنا ومن خلال كافة الوسائل المتوفرة لدينا ومن خلال العمل المشترك مع رؤساء الوحدات التابعين لوحدة تنسيق أعمال الحكومة، وبالتعاون مع الضباط في المناطق المختلفة، من أجل تحسين جودة حياة سكان هذه المنطقة وبالتالي فإننا نساهم بشكل مباشر في أمن دولة إسرائيل برمتها".

لفتنانت كولونيل حسان خليل

لفتنانت كولونيل حسان خليل: "أسعى في الحفاظ على نسيج حياة سليم لسكان هذه المنطقة"

 لفتنانت كولونيل حسان خليل، من سكان قرية المغار الواقعة في المنطقة الشمالية، وهو متزوج من ورود، التي تعمل مربيةً ومعلّمة للغة العبرية، أب لثلاثة أطفال هم شادن، وميريل، ورون. في إطار منصبه، يعمل خليل مستشاًرًا لرئيس الإدارة المدنية، للبريغادير غسان عليان، للشؤون الفلسطينية في منطقة يهودا والسامرة، وهكذا يساعد بشكل كبير في فهم الصورة الكاملة ما يُعدّ مكوّنًا هاماً لعملية اتخاذ القرارات بشكل يومي. ولهذا الغرض هو على اتصال بكافة طبقات المجتمع الفلسطيني ويعيش الأجواء الميدانية بكافة جوانبها الأمنية والمدنية، متعاونًا في ذلك بصورة كاملة مع الضباط الذين يخدمون في مقر وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق وكذلك في مكاتب التنسيق والارتباط المختلفة المنتشرة في أنحاء يهودا والسامرة – من الخليل في جنوب يهودا والسامرة وحتى جنين في شمال يهودا والسامرة للمساهمة في تكوين أوسع صورة ممكنة للأوضاع.

ويقول لفتنانت كولونيل حسان خليل إنه ترعرع برفقة ثلاثة إخوة وجميعهم خدموا كضباط في الجيش في مراحل مختلفة. و تربينا على قيم حب الوطن والعطاء للدولة، وهي ما زالت ترافقنا منذ بداية مشوارنا"، ويضيف مبتسمًا "بالنسبة لي، أن أكون جنديًا برتبة لفتنانت كولونيل في جيش الدفاع معناه أنني أؤدي رسالة في غاية الأهمية والتي تُشعرني بارتياح كبير من مجرد القدرة على التأثير على القرارات الهامة التي يتم اتخاذها – بهدف المساعدة في الحفاظ على نسيج حياة سليم لسكان هذه المنطقة، والمساهمة في الأمن واستقرار الاقتصادي في يهودا والسامرة". 

الميجور ساري عامر

الميجور ساري عامر: "يسعدني رؤية عملنا يساهم في الاستقرار والهدوء الأمني في قطاع غزة"

 الميجور ساري عامر، وهو رئيس قسم العمليات التابع لمديرية التنسيق والارتباط غزة، يسكن في منطقة المجلس المحلي جولس شمالي البلاد ويخدم في ضفوف وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق منذ 15 عامًا. كل من ينظر ولو لمرة واحدة إلى عيون ساري يدرك أنه يضع قيم الرسالة والمهنية، إلى جانب ضرورة العمل على الحفاظ الهدوء الأمني نصب عينيه دائمًا.

 ومع ان الميجور عامر تولى منصبه رئيسًا للقسم قبل شهر واحد تقريبًا فقط، إلا أنه يشكل بالفعل جزءًا لا يتجزأ من العمل الهام الذي تقوده المديرية، بالتعاون مع وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق على مدار الساعة منوّهًا إلى ذلك بكل فخر وإعتزاز: "يسرني مشاهدة أن عملنا يساهم في تحقيق الاستقرار والهدوء الأمني. أنه لشرف عظيم أن أشارك في الجهد المدني الأمني وفي تحقيق التوازن الذي يضمن الهدوء في منطقة غزة".

وختامًا، قدم جميع الضباط التهنئة بمناسبة عيد الأضحى المبارك لجميع المحتفلين متمنين زوال جائحة كورونا وأن تشهد المنطقة أيامًا هادئة وسعيدة.