reuters

نتنياهو: الولايات المتحدة وإسرائيل ستواصلان مناقشة خطة الضم

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يلتقي طاقم السلام الأمريكي في أورشليم القدس ويبحث معه مسألة فرض السيادة الإسرائيلية على أراض في يهودا والسامرة
شمعون آران - ابراهام كوهين
30 حزيران 2020
19:06

أكد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أن إسرائيل والولايات المتحدة ستواصلان خلال الأيام المقبلة مناقشة مسألة فرض السيادة الإسرائيلية على أراض في يهودا والسامرة.

ويفيد مراسلنا للشؤون السياسية أن رئيس الوزراء بحث هذه المسألة مع الطاقم الأمريكي الذي يزور أورشليم القدس حاليا.

ونشير إلى أنه كان من المقرر أن تبدأ عملية فرض السيادة يوم غد الأربعاء كما أعلن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو عن ذلك.

كما اجتمع وزير الخارجية غابي اشكنازي في اورشليم القدس بعد ظهر اليوم مع طاقم السلام الأمريكي برئاسة مبعوث الرئيس ترامب للشرق الأوسط آفي بركوفيتش، لبحث السيناريوهات المتوقعة بصدد تطبيق خطة الضم.

وفي وقت سابق المح رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الى ان هناك مسائل، في إشارة محتملة الى خطة السيادة، لا يمكنها الانتظار الى حين زوال الكورونا، منتقدا بذلك تصريحات سابقة لرئيس الوزراء بالتناوب بيني غانتس.

غانتس موعد الأول من تموز ليس مقدسًا

وكان غانتس قد قال خلال اجتماعه يوم أمس مع طاقم السلام الأمريكي برئاسة آفي بركوفيتش أن موعد فرض السيادة الإسرائيلية على مناطق في يهودا والسامرة في الأول من تموز ليس مقدسًا.

وأشار إلى أن إسرائيل منشغلة حاليا أكثر بإعادة المواطنين الإسرائيليين الى سوق العمل في ظل تفشي جائحة كورونا قبل دفع التحركات السياسية قدمًا.

 

وأضاف غانتس أنه "يجب علينا المبادرة لتنفيذها من خلال المفاوضات مع الشركاء الاستراتيجيين في المنطقة والفلسطينيين والتوصل الى حل يرضي جميع الأطراف".