Marc Israel Sellem flash 90

تشديد القيود المفروضة على الجمهور في ظل تفشي وباء الكورونا

كابينيت الكورونا يقرر تقييد التجمهر داخل قاعات الحفلات والافراح إلى مئة شخص، وعدد المصلين في دور العبادة إلى خمسين
Avraham Cohen
29 حزيران 2020
15:48
تحديث في 19:02

في محاولة لتسطيح المنحنى الوبائي اجمع كابينيت كورونا على تقييد التجمهر عامة وفي المراسيم الدينية خاصة كاقامة الصلوات والجنازات ليصل عدد الحضور الى خمسين على الاكثر. وفي جلسة للكابينيت اليوم تقرر تقليص عدد الاشخاص في قاعات الاعراس المسقفة من مئتين وخمسين الى مئة اعتبارا من التاسع من الشهر المقبل وحتى نهاية الشهر نفسه. اما الفعاليات الثقافية المقامة في قاعات مسقفة فيُسمح لمئتين وخمسين شخصا فقط بالجلوس فيها. كما اُعلن عن اجراء الامتحانات الاكاديمية عن البعد باستثناء حالات معينة. وفي القطاع العام يتاح لثلاثين بالمئة من المستخدمين بالعمل من البيت. 

نتنياهو يتعهد بتعويض المتضررين من جراء القيود الجديدة

هذا وفي افتتاح جلسة كتلة الليكود البرلمانية بعد ظهر اليوم تعهد رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو بان تقوم الدولة بتعويض كل من سيتضرر نتيجة القيود الجديدة. كما أكد نتانياهو أنه سيعمل كل بوسعه من أجل دفع مشاريع اقتصادية جديدة الى الأمام.

المخيمات الصيفية

إلى ذلك قرر كابينت الكورونا تشغيل المخيمات الصيفية في المدارس ابتداء من بعد غد الأربعاء لطلاب رياض الأطفال والصفوف الأولى حتى الرابعة. 

انخفاض حجم التصدير

ومن تداعيات الكورونا تشير معطيات نشرتها اليوم دائرة الإحصاء المركزية الى انخفاض بنسبة سبعة وعشرين بالمئة طرأ في شهر نيسان أبريل الماضي على حجم فرع التصدير في البلاد مقابل نفس الشهر ذاته من العام الماضي بسبب أزمة الكورونا ليبلغ ثلاثة مليارات وأربعمئة مليون دولار.

ويستدل مع ذلك من هذه المعطيات أن حجم التصدير في فرع الهاي تيك انخفض خلال الشهر المذكور بنسبة اثنين فارزة ثمانية بالمئة فقط ليبلغ نحو مليارين ومئتي مليون دولار..