AP

اعتداءات تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في سوريا تشهد ارتفاعًا حادًا

التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ينفذ عدة انزالات جوية شرقي سورية مصحوبة بدعم من قوات سوريا الديمقراطية و"داعش" يهاجم سجنًا في الطبقة
Avraham Cohen
22 أيار 2020
14:08

شهدت اعتداءات تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا ارتفاعًا حادا منذ مطلع شهر رمضان الجاري.

ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان عشرات الاعتداءات في محافظتي حمص ودير الزور، أوقعت نحو ستين قتيلا، معظمهم من قوات النظام وقوات سوريا الديمقراطية.

 وكانت الأيام القليلة الماضية، قد شهدت تزايد في نشاط تنظيم داعش دخل سوريا والعراق، لا سيما في مدينة دير الزور السورية، والمناطق الحدودية بين البلدين.

 في وقت تتزايد فيه الأنباء عن وجود مخطط تفاهمات روسية - أمريكية، حول إخراج الميليشيات الإيرانية من المناطق السورية القريبة من الحدود مع العراق، واستبدالها بميليشيات مدعومة من روسيا.

 تحذير من خلايا داعش النائمة 

وكانت تقارير استخباراتية دولية قد حذرت في وقتٍ سابق من وجود خلايا نائمة للتنظيم المتطرف في كل من سوريا والعراق، وأن التنظيم ما يزال قادراً على شن العمليات العسكرية والتفجيرات في البلدين، على الرغم من سقوط دولته، قبل أعوام.

 كما أشارت التقارير إلى أن التنظيم خلف ما يقارب 12 ألف عنصر من ما يسمى بـ "أشبال الخلافة"، الذين قالت إنه قادر على استغلالهم لتنفيذ هجمات إرهابية في مراكز انتشاره السابقة، تحديداً في البادية السورية.

إنزال جوي للتحالف الدولي شرقي سورية 

وأوردت شبكة "الفرات بوست" المحلية أن طائرات التحالف الدولي ضد "داعش" مصحوبة بدعم عسكري من عناصر "قوات سورية الديمقراطية" (قسد)، قامت بعملية إنزال جوي في حي الشبكة ببلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي، استهدف منزلاً يأوي نازحين، حيث أسفرت العملية عن مقتل مدني.

من جهته، أوضح "المرصد السوري لحقوق الإنسان" أن المنزل الذي استهدفه الإنزال يعود لشخص مقيم خارج سورية وتقطنه عائلة نازحة من ريف البوكمال، حيث داهمت قوة من "قسد" والتحالف المنزل واعتقلوا الرجال من العائلة، دون معلومات عن أسباب الاعتقال.

وتزايدت مؤخرًا عمليات الإنزال الجوي للتحالف الدولي، كان آخرها قبل 4 أيام في بلدة الشحيل أسفرت عن اعتقال عدد من عناصر "داعش"، وأيضاً قبل 5 أيام في مدينة البصيرة هدفت لاعتقال عدد من عناصر "داعش" يحملون الجنسية العراقية، حيث فجر التحالف منزلين في البلدة بعد التحقيق مع ساكنيها واعتقال بعضهم، وفجر منزلاً ثالثاً وقتل جميع ساكنيه بعد رفضهم تسليم أنفسهم، وفق شبكات محلية.

تنظيم داعش يشن هجوما على سجن تابع لقوات سورية الديمقراطية

وفي سياق متصل، شن عناصر يتبعون لتنظيم "داعش" هجوماً على سجن عايد، وهو سجن الأمن العام التابع لـ "قوات سورية الديمقراطية" (قسد)، في مدينة الطبقة، بالتزامن مع تنفيذ عناصره داخل السجن عصياناً بالتنسيق مع المجموعة التي شنت الهجوم خارج السجن، ما أسفر عن سقوط قتلى من عناصر "داعش" المهاجمين والذين في السجن، إضافة إلى تمكن مجموعة من السجناء من الفرار.

ورغم أن "مركز الرقة الإعلامي" التابع لـ"الإدارة الذاتية" الكردية، أكد حصول هجوم على السجن، إلا أنه نفى حالات هروب منه. من جهتها، ذكرت مصادر محلية أن طيران التحالف الدولي المروحي حلّق في سماء مدينة الطبقة وريفها بحثًا عن عناصر التنظيم الذين فروا من سجن عايد.