AP

علماء إسرائيليون يطورون جسمًا مضادًا لفيروس كورونا

علماء من المعهد البيولوجي في نيس تسيونا ينهون عملية تطوير جسم مضاد الذي يهاجم فيروس كورونا داخل أجساد المرضى ويعمل على تحييده
Avraham Cohen
05 أيار 2020
07:30
تحديث في 09:29

حقق علماء المعهد البيولوجي في نص تسيونا اختراقا جذريا في تطوير جسم مضاد لفيروس كورونا. وانهى العلماء والباحثون برئاسة البروفيسور شموئيل شابيرا عملية تطوير الجسم المضاد الذي يهاجم الفيروس داخل أجساد المرضى ويعمل على تحييده. وافيد ان المعهد سيسجل الجسم المضاد كبراءة اختراع ليتوجه الى شركات دولية بهدف انتاجه بكميات تجارية. وشددت وزارة الدفاع بدورها عن ان الحديث يدور عن دواء لمن أصيب بالعدوى وليس لقاحًا.

وزير الدفاع نفتالي بينت يزور المعهد ويعرف عن فخره بالعاملين

كما أعلن وزير الدفاع نفتالي بنيت أن المعهد البيولوجي الإسرائيلي نجح في تطوير جسم مضاد لفيروس كورونا.

وقام بينت بزيارة المعهد في نيس تسيونا يوم أمس، حيث تم عرض التقدم الكبير في العثور على جسم مضاد يهاجم الفيروس بشكل فريد ويمكنه القضاء عليه في جسم المريض.

واعرب بنيت عن فخره بالعاملين في المعهد البيولوجي الذين حققوا اكتشافا هائلاً.

واعلن باحثو المعهد أن مرحلة تطوير الأجسام المضادة لفيروس كورونا انتهت. وسيواصل المعهد عملية تسجيل براءات الاختراع، وفي المرحلة التالية، وسيقوم الباحثون بالتواصل مع شركات دولية بغرض أن تكون قادرة على إنتاج العلاج بكميات تجارية.