Yaakov Lederman

تحقيق إنجاز في مجال تشغيل الفلسطينيين في إسرائيل

إسرائيل تسمح بدخول عمال فلسطينيين من قطاعات مختلفة للعمل داخل أراضيها مع التقيد بالتعليمات المرعية بسب أزمة الكورونا
حسن ابو زايد
26 آذار 2020
10:58

يشكل تشغيل الفلسطينيين في إسرائيل مركباً هامًا في الاقتصاد الفلسطيني والإسرائيلي حيث تتزايد أهميته أكثر خلال أوقات التباطؤ في الاقتصاد الإقليمي في ضوء أزمة الكورونا. كما نُشر، وفي إطار التعليمات الصادرة عن الحكومة الإسرائيلية، فقد سُمح بدخول عمال من قطاعات البناء، والزراعة، والصناعة والخدمات، والصحة والتمريض للعمل في إسرائيل، مع فرض قيود تتعلق بضرورة المبيت والمكوث لفترة زمنية طويلة تفاديًا لحالات التنقل ما بين المناطق.

حالياً هناك حوالي 50,000 عامل يبيتون في إسرائيل. وهذا الصباح يحمل بشرى هامة وإختراقاً فيما يخص طريقة تحويل الأجور - فبينما كان العمال الفلسطينيون يحصلون على رواتبهم من أصحاب عملهم نقداً، تقرر أمس في إطار عمل مكثف قادته وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق وبنك إسرائيل، المصادقة على تحويل المستحقات مباشرةً إلى الحسابات البنكية الخاصة بالعمال الفلسطينيين الذين يبيتون في إسرائيل.

وقد شاركت في هذا العمل سلطات أخرى في إسرائيل، ومن بينها سلطة السكان والهجرة، ووزارة الزراعة، ووزارة الإسكان والبناء ووزارة الصناعة والاقتصاد.

رئيس القسم المدني في وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق، الكولونيل شارون بيتون، الذي قاد العمل الإداري قال: "صرف الأجور مباشرةً إلى الحسابات البنكية الخاصة بالعمال يتماشى مع السياسة الإسرائيلية القاضية بمد يد العون في مختلف المجالات ذات الصلة بأزمة الكورونا وبضمن ذلك أبعاد الاقتصاد الكلي ناهيك عن الأبعاد العملية. بالإضافة الى ذلك تساهم هذه الخطوة في تقليص مدى استخدام الأموال النقدية وفي زيادة القدرة على القيام بعملية إدارة وضبط محسوبة".