Tomer Neuberg Flash90

الحكومة تقرّ أنظمة طوارئ جديدة تقيد حركة التنقل

إقرار أنظمة طوارئ جديدة تقيد حركة التنقل في مسعى لحصر وباء كورونا ومفتشو البلدية يفرضون الأنظمة الخاصة بإغلاق المحال التجارية
Avraham Cohen
25 آذار 2020
06:39
تحديث في 08:42

بعد مداولات هاتفية استمرت ست ساعات اقرت الحكومة بعد منتصف الليلة الماضية أنظمة طوارئ جديدة تقيد حرية التنقل في مسعى لحصر وباء كورونا الفتاك.

ومن مجمل هذه الأنظمة التي ستدخل حيز التنفيذ اعتبارا من الساعة الثامنة من مساء اليوم  سيسمخ للمواطنين بالخروج من المنازل لمسافة مائة متر فقط وتقليص المواصلات العامة إلى حد كبير.

وسيقوم مفتشو مختلف البلديات اعتبارا من اليوم بفرض الأنظمة الخاصة بإغلاق المحال التجارية التي تخرق تعليمات وزارة الصحة.

العليا تأذن للأجهزة الأمنية باستخدام خاصية التعقب الرقمي لمرضى الكورونا

كما اذنت محكمة العدل العليا الليلة الماضية لجهاز الامن العام الشاباك والشرطة باستخدام خاصية للتعقب الرقمي لمرضى الكورونا ولمن فرض عليه الحجر الصحي المنزلي وذلك شريطة ان تقر الكنيست هذا الاجراء الاستثنائي في القريب العاجل. وأبلغت النيابة العامة المحكمة بان المجلس التشريعي سيجري نقاشا حول هذه المسالة يوم غد.

اسرائيل تستعد لتوسيع اجراءات العزل

وتواصل إسرائيل الاستعداد لتوسيع إجراءات العزل وتشديدها. واستدعت قيادة الجبهة الداخلية جنودا من وحدات اخرى توطئة لاحتمال اصدار تعليمات تلزم المسنين وفئات اخرى بالبقاء في منازلهم. وسيقوم عندئذ الاف الجنود بتوفير احتياجات هؤلاء المواطنين من غذاء وادوية.

وفي المرحلة الأولى تعمل الى جانب الشرطة ثمان كتائب من جيش الدفاع على تطبيق العزل في وقت لاحق ستنضم اليها ثمان أخرى. وسيبدأ جيش الدفاع بالعمل مع السلطات المحلية والجهات المعنية على رصد أماكن سكن هؤلاء المواطنين.

إغلاق معبر الجيب بين أورشليم القدس ورام الله بشكل تام

وفي اطار الخطوات لمنع تفشي الوباء، تم إغلاق معبر الجيب بين اورشليم القدس ورام الله بشكل تام، ولا يُسمح للفلسطينيين بالعبور الى إسرائيل باستثناء أصحاب الوظائف الحيوية على أساس قائمة تم إقرارها في المعبر.

هذا ويبلغ عدد المصابين بالفيروس في المناطق الفلسطينية خمسة وثمانين بعد اكتشاف حالة إصابة جديدة في رام الله.

إعادة ألية التعليم عن بعد

وسيعاد اليوم العمل بألية "التعليم عن بعد" بعد التوصل الى تفاهمات مع نقابة المعلمين. وسيتقاضى المعلمون في جميع مؤسسات التعليم بدءا من رياض الأطفال وحتى المدارس الثانوية اجورهم كاملا حتى بعد انتهاء عطلة عيد الفصح لدى الشعب اليهودي. واتفق على ان يتم بالمقابل اختصار عطلة الصيف بتسعة أيام.