FLASH 90

نتنياهو: لن نفرض السيادة على يهودا والسامرة إلا بعد المسح

الليكود يطلق حملة انتخابية تخاطب المجتمع العربي في البلاد واستطلاعات الراي تشير الى عدم تمكن اي من المعسكرين من تشكيل حكومة
مكان الاخبار
14 شباط 2020
13:42
تحديث في 14:54

في ظل الضغوط التي يمارسها عليه اليمين، اكد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لن يفرض السيادة الإسرائيلية على يهودا والسامرة الى بعد الانتهاء من عملية مسح الأراضي على يد اللجنة الإسرائيلية الامريكية الخاصة، موضحا ان فرض السيادة سيم مع الرئيس دونالد ترامب. وفي مقال خاص نشره في صحيفة يسرائيل هايوم أشار الى انه يخطئ من يعتقد ان خطة السلام ستؤدي الى إقامة دولة فلسطينية داعمة للارهاب.
وشدد نتنياهو على ان الخطة تفرض على الفلسطينيين شروطا صارمة بهذا المضمار .

الليكود يطلق حملة انتخابية  تخاطب المجتمع العربي
هذا وأطلق الليكود حملة انتخابية تخاطب المجتمع العربي في البلاد. ونشر الحزب شريط فيديو عنوانه "ما عملت القائمة المشتركة لمصلحتك؟ والجواب لا شيء" . ويتطرق الفيديو
الى نشاطات الحكومة التي صبت في مصلحة المجتمع العربي ويظهر نواب القائمة المشتركة وهم يشربون القهوة ويلعبون لعبة الطاولة

لابيد ينتقد تعليق عمل الصحفي ارئيل سيغال
انتقد الرئيس المشترك لكاحول لافان يائير لابيد قيام هيئة البث الإسرائيلي بتنحية الإعلامي ارئيل سيغال، المحسوب على اليمين، بعد ان شارك في شريط انتخابي لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو .
ودعا لابيد هيئة البث الى العدول عن هذا القرار مشيرا الى ان مواقف سيغال كانت معروفة قبل التحاقه بها.

ليبرمان يؤكد انه لا يرى مانعا من التحالف مع العمل - ميريتس 

أكد رئيس حزب إسرائيل بيتنا أفيغدور ليبرمان مجددا اليوم رفضه الانضمام الى ائتلاف حكومي يستند بصورة مباشرة أو غير مباشرة الى أحزاب تدعم الإرهاب – حسب تعبيره - وبضمنها القائمة المشتركة.
وأضاف أنه لا يرى مع ذلك مانعا من الانضمام الى حكومة بمشاركة تحالف العمل – غيشير – ميريتس، مشيرا الى أن رئيس القائمة عمير بيريتس شارك معه في احدى الحكومات السابقة برئاسة نتانياهو.
كما استذكر ليبرمان ان رئيسة غيشير أورلي ليفي كانت عضوا في الماضي في حزبه.

استطلاعات الراي تشير الى عدم قدرة اي من المعسكرين على تشكيل حكومة 

الى ذلك تُظهر استطلاعات للرأي العام نشرتها الصحف عدم قدرة أي من المعسكرين على تشكيل ائتلاف حكومي بعد الانتخابات القريبة.
وحسب نتائج الاستطلاعات، لو أجريت الانتخابات هذا الاسبوع لحصل كل من معسكر اليمين ومعسكر الوسط واليسار على أقل من ستين مقعدا برلمانيا .