Hadas Parush/Flash90

معطيات بيئية مقلقة تشير الى استفحال ظاهرة تغير المناخ في اسرائيل

ظاهرة تغير المناخ تؤثر على المرافق البيئية في إسرائيل على المدى البعيد، وتوقعات بشح في المياه وازدياد نسبة الجفاف وانتشار الأمراض
إسحاق خطيب، وسام جبر
03 كانون الأول 2019
11:16
تحديث في 11:19

في مؤشر آخر على خطورة تغيّر المناخ، حذرت دائرة الأرصاد الجوية اليوم من أن معدل درجات الحرارة في إسرائيل قد يرتفع حتى عام 2050 بدرجة وعُشرين بالمئة، إذا لم يخفَّض بشكل كبير انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري.

كما توقع التقرير الخطير الصادر عن الدائرة انخفاضا حادا في كميات الهطولات المطرية في البلاد حتى نهاية القرن الحالي. ومن المتوقع أيضا أن يؤدي هذا المناخ الى أمراض، فيضانات والحاق الأضرار في جميع الظروف المعيشية.

وأشارت وزارة حماية البيئة الى 4 تغييرات مناخية في إسرائيل وهي: ارتفاع نسبة درجات الحرارة، ازدياد نسبة الجفاف، مناخ غير طبيعي وأعلى من المعتاد.

بالإضافة الى ذلك من المتوقع أن يزداد عدد الأيام والليالي الحارّة خلال السنة، وفي المقابل انخفاض عدد الأيام والليالي الباردة.

ويستدل من التقرير أن التغيرات المناخية المقلقة ستلحق الأضرار في عدة جوانب تتعلق بالمرافق البيئية والطبيعية في البلاد، مثل جفاف الأودية والجداول وشح المياه فيها، والمساس بالمزارع وكذلك بالتنوع البيولوجي في البر وفي المياه.