Flash90

مستشفى إيخيلوف يحقق إختراقا طبيا في مجال إنتاج البويضات

إنجاز طبي في مستشفى ايخيلوف بتل ابيب يمكّن النساء المصابات بمرض تيرنير من الحفاظ على خصوبتهن
إسحاق خطيب
02 كانون الأول 2019
12:31
تحديث في 16:24

حقق مستشفى ايخيلوف في تل ابيب اختراقا طبيا على مستوى عالمي، بعد ان تمكن فريق أطباء فيه لأول مرة من جعل جسم طفلة في السابعة من العمر ينتح بويضات ثم يقوم بعد ذلك بتجميدها.

ويهدف هذا الاجراء الطبي الى تمكين هذه الطفلة التي تعاني مرضا نادرا يدعى تيرنير، ويؤدي الى مساس خطير بالمبيض، تمكينها مستقبلا من الانجاب بمفردها ودون الاضطرار الى تبرع ببويضة.

وقال البروفيسور فؤاد عازم ابن مدينة الطيبة، مدير قسم علاج العقم والاخصاب في المستشفى: "ان فتيات ونساء مصابات بهذا المرض يخضعن في أقرب وقت ممكن لعمليات طبية للحفاظ على خصوبتهن، لأنهن يتوقفن عن إنتاج البويضات في عمر صغير للغاية".