نبأ يفيد بأن اسرائيل ستفرج عن المعتقلين اللبدي ومرعي خلال 3 أيام

مصدر أمني كبير يؤكد نبأ الإفراج عن المعتقلين هبة اللبدي وعبد الرحمن مرعي، ووزير الخارجية الأردني يؤكد عودتهما قبل نهاية الأسبوع
إسحاق خطيب، شمعون اران
04 تشرين الثاني 2019
16:06
تحديث في 18:27

اكد مصدر امني كبير نبأ الافراج المتوقع عن المعتقليْن الأردنيين الإداريين هبة اللبدي وعبد الرحمن مرعي. موضحا ان الخطوة تتم كبادرة حسن نية تقوم بها إسرائيل تجاه المملكة، ورغبة منها في تعزيز العلاقات بين البلدين. وأضاف المصدر ان الاثنين ليسا بصدّيقين، الا ان الاواصر مع الأردن اهم من ذلك وفي هذه المرحلة بالذات. واعرب عن اعتقاده بان اللبدي ومرعي سيخضعان للتحقيقات من قبل الاستخبارات الأردنية لدى عودتهما.

وبدوره قال مصدر سياسي ان مسؤولين كبارا من ديوان رئاسة الوزراء زاروا عمّان الأسبوع الماضي، وابلغوا سلطات المملكة بالقرار الإسرائيلي.

وقد توقع وزير الخارجية الأردني ايمن الصفدي في تغريدة له على تويتر اليوم ان يعود الاثنان الى المملكة قبل نهاية الأسبوع الجاري.

وجاء من ديوان رئاسة الوزراء أن الاردن سيعيد إلى إسرائيل خلال الأيام المقبلة سفيره غسان المجالي. ويفيد مراسلنا للشؤون السياسية شمعون اران أن إسرائيل أكدت أنها تعتبر علاقاتها مع الأردن حجر أساس في استقرار الشرق الأوسط، وأنها ستواصل العمل على صون أمن المنطقة

وكانت المعتقلة هبة اللبدي التي تضرب عن الطعام منذ الأيام الأربعين الماضية قد نقلت الأسبوع الماضي الى عيادة طبية داخل سجن ايالون.

وقد خضعت اللبدي قبل نحو أسبوعين مرتين للعلاج الطبي في مستشفى بنيه تسيون بحيفا ثم اعيدت الى زنزانتها في السجن.

هذا وضبط حرس الحدود الأردني قبل أسبوع، مواطنًا إسرائيليا تسلل إلى المملكة، حيث تم إخضاعه للتحقيق من قبل الأجهزة الأمنية.