Flash90

الوزير أردان يؤكد أن غالبية المواطنين العرب يحترمون القانون

وزير الأمن الداخلي جلعاد اردان يقول ان الشرطة تبذل جهودا جبارة لحل أكبر عدد من الغاز الجرائم في الوسط العربي
من إسحاق خطيب
10 تشرين الأول 2019
09:57
تحديث في 11:27

قال وزير الأمن الداخلي غلعاد أردان صباح اليوم في سياق حديث اذاعي لراديو مكان: "عندما وصفت المجتمع العربي بأنه عنيف فكنت اقصد المجرمين أنفسهم. غالبية أبناء المجتمع العربي مسالمون ويحافظون على القانون. لم اقصد التعميم. وأضاف أنه "بالرغم من ذلك توجد هناك ظاهرة عنف تحتم على جميع الأطراف التعاون مع الشرطة لمكافحتها"، ضاربا مثالا على ذلك ما حدث في بلدة كفر كنا.

وفيما يخص عمليات جمع الأسلحة غير المرخصة في القرى والبلدات العربية قال الوزير اردان: "ان غالبية الأسلحة تصل الى إسرائيل عن طرق التهريب من مناطق يهودا والسامرة مشيرا الى ان مصدر هذه الأسلحة من سوريا ولبنان والأردن. مشددا على ضرورة تشديد العقوبة المفروضة على كل من يتاجر بهذه الأسلحة، وان هناك حاجة ملحة لقيام الجهاز القضائي والمحاكم بالتعامل مع هذه القضايا بصورة حازمة اكثر.

وأوضح الوزير اردان في سياق حديثه للزميل نادر أبو تامر خلال برنامج أجندة: "ان الشرطة تبذل قصارى جهدها من أجل فك ألغاز جرائم القتل التي ارتكبت في الوسط العربي، مبينا ان النتائج في هذا المضمار قريبة من تلك النتائج المتعلقة بفك الالغاز في المجتمع اليهودي. ونسب تفوق الشرطة في الوسط اليهودي الى وجود كاميرات مراقبة بشكل أكبر والى تعاون المواطنين اليهود مع الشرطة".

وتطرق الوزير الى الإجراءات التي اتخذتها وزارته منذ توليه حقيبة الأمن الداخلي, الى ان الشرطة قامت بإنشاء مخافر ومحطات شرطية جديدة في مناطق عدة من الوسط العربي. وهذه الخطوات أدت الى انخفاض بنسبة 18% في عدد جرائم القتل.

ونوه الى أهمية بناء الثقة وتعزيزها بين مواطني الدولة العرب والشرطة لتحقيق إنجازات ملموسة.

وردا على الادعاءات والاتهامات التي وجهت الى الشرطة بأنها تكتفي بتحرير مخالفات السير في القرى والبلدات العربية، رفض وزير الأمن الداخلي ذلك، وقال: ان الشرطة تبذل جهودا جبارة للتعامل مع هذه الآفة وجمع السلاح غير المرخص.

للاستماع الى المقابلة الكاملة