Reuters

السلطة الفلسطينية تعمل على نقل الحركة التجارية الى معبر رفح

السلطة الفلسطينية تنوي ضمان جباية الضرائب قبل دخول البضائع الى غزة ودون تدخل اسرائيلي
إسحاق خطيب
10 تشرين الأول 2019
07:28

تسعى السلطة الفلسطينية الى تحويل الحركة التجارية من معبر كيرم شالوم الى معبر رفح بهدف رفع سقف الاستفادة الضريبية وضمان تأمين غزة جزءا من أموال المقاصة من خلال اتفاق ثنائي مع مصر. وذكرت صحيفة الاخبار اللبنانية ان السلطة تضمن بذلك جباية الضرائب قبل دخول البضائع الى غزة من خلال ممثلية لوزارة المالية في الجانب المصري ودون تدخل إسرائيلي. وأضافت الصحيفة ان هذا الموضوع هو على اجندة زيارة رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه للقاهرة. ولم تستبعد مصادر مقربة من حماس ان يكون ذلك بموافقة إسرائيلية، ضمن تفاهمات تم التوصل اليها خلال اجتماع اللجنة الاقتصادية الإسرائيلية الفلسطينية.

من جهتها، رأت مصادر مقرّبة من حماس أن: "السلطة تسعى إلى جعل الحركة التجارية مع غزة تمرّ عبر مصر بشكل كامل، بما يشمل الاستيراد والتصدير، وذلك لرفع سقف الاستفادة الضريبية، وضمان تأمين غزة جزءاً من أموال المقاصة عبر اتفاق ثنائي مع مصر". موضحة أنه "بذلك تضمن السلطة جباية الضرائب قبل دخول البضائع إلى غزة، عبر مكتب تمثيل لوزارة المال على الجانب المصري، ومن دون تدخل إسرائيلي".