flash90

الوزير السابق أيوب قرار ينفي تسريبه تسجيلات لرئيس الوزراء

النائب الليكودي ميكي زوهر يتهم أيوب قرا بتسريب التسجيلات الصوتية لنتنياهو إلى وسائل الإعلام
Avraham Cohen
03 أيلول 2019
09:00
تحديث في 11:42

قال وزير الاتصالات السابق أيوب قرا انه بصدد تقديم شكوى الى الشرطة بسبب تسجيل مكالمته الهاتفية مع رئيس الوزراء معربا عن استعداده للخضوع لفحص لجهاز لكشف الأكاذيب البوليغراف في هذا الملف. وأضاف قرا انه ينوي أيضا التوجه الى المستشار القانوني للحكومة بهذا الخصوص رافضا اتهامات النائب زوهر له.
وجاء رد قرا في أعقاب اتهام النائب الليكودي ميكي زوهر بانه سرب الى وسائل الاعلام التسجيلات الصوتية لنتنياهو والتي تظهر تدخله في سوق الاتصالات خلافا لتعليمات المستشار القانوني للحكومة افيحاي مندلبليت. واعتبر النائب زوهار ان ما فعله قرا هو بمثابة رد الجميل بالقبيح.

هذا وذكر موقع معاريف الاخباري ان هناك مبادرة داخل حزب الليكود لشطب ترشيح الوزير السابق قرا للانتخابات الوشيكة علمًا بانه يُدرج في المرتبة الثانية والأربعين بالقائمة.

شاكيد تؤكد أنها عملت مع قرا لمنع اغلاق قناة 20

فيما أكدت رئيسة حزب يمينا ايليت شاكيد انها وخلال شغلها منصب وزيرة العدل عملت مع وزير الاتصالات السابق أيوب قرا على منع اغلاق قناة عشرين المحسوبة على اليمين. وقالت في حديث إذاعي صباح اليوم ان موضوع حل مجلس الكوابل الأقمار الصناعية لم يطرح على بساط البحث.
 نتنياهو يدافع عن تدخله لمنع إغلاق قناة 20

وقد دافع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو عن تدخله لدى وزير الاتصالات السابق أيوب قرا من أجل منع اغلاق قناة عشرين المسحوبة على اليمين معتبرا انه لم تشب أي شائبة افعاله بل انه يفتخر بها. وقد نشرت القناة الثالثة عشرة التلفزيونية الليلة الماضية تسجيلات صوتية لرئيس الوزراء يسمع فيها وهو يصرخ على الوزير السابق قرا.
وتعقيبًا حملت المعارضة بشدة على تدخل رئيس الوزراء في سوق الاتصالات وقال رئيس حزب كاحول لافان بيني غانتس ان نتنياهو يعتقد ان الوزراء ومؤسسات الدولة أدوات في ملعبه الشخصي.
وبدوره دعا حزب العمل غيشر المستشار القانوني للحكومة افيحاي ميندلبليت الى الشروع في التحقيق في هذه القضية.
يذكر ان ميندلبليت قد اجبر السيد نتنياهو على تعيين وزير للاتصالات خلال التحقيق معه في ملف شركتي بيزك ويس للاتصالات.
وفيما يخص الملف الانتخابي دعت السيدة شاكيد رئيس حزب عوتسما يهوديتا يتمار بن غفير الى الانسحاب من الانتخابات للكنيست المقبلة. واعتبرت ان هذه الخطوة ستجلب لكتلة اليمين واحدا وستين مقعدا نيابيًا.