إعلام الشرطة

والد الطفلة التي عثر عليها مقيدة بالحمام في اللد ينفي تقييدها

التحقيقات تكشف أن الطفلة وثلاثة من أشقائها غير مسجلين في هوية الوالدين وأن الزوجة من الضفة الغربية
Avraham Cohen
13 آب 2019
13:15
تحديث في 13:19

نفى والد الطفلة التي عثرت عليها الشرطة، مقيّدة داخل الحمّام في بيت والدها باللد أن يكون قيّدها داخل الحمّام، وقال أنه كان خارج المنزل مع زوجته وكانت الطفلة نائمة عندما غادرا المنزل.

ومددت محكمة الصلح في اللد تمديد فترة اعتقال والد الطفلة حتى يوم الأحد القادم.

وجاء نفيه خلال جلسة تمديد فترتي اعتقال الوالدين في محكمة الصلح اليوم الثلاثاء بشبهة التنكيل بحق طفلتهما.
وادعى الوالد أيضًا أنه وزوجته اعتادا على ترك الطفلة لوحدها داخل المنزل وان الجيران يقومون برعايتها.
وكان جيران الطفلة اشتكوا من صوت بكاء الطفلة المرتفع والمستمرّ، واستدعوا الشرطة، التي اقتحمت الشقّة ووجدت الطفلة مقيّدة داخل الحمام وهي بحالة إهمال شديد وعليها علامات عنف.
ونقلت الطفلة إلى مشفى (أساف هروفيه) لتلقّي العلاج اللازم لها.

وكشفت التحقيقات فيما بعد أن الطفلة وثلاثةً من أشقائها غير مسجّلين في هوية الوالدين، مسجّلين، بالتالي غير مسجلين في السجلّ المدني، وأن الزوجة من الضفة الغربيّة، وهي الزوجة الثانية للأب المتزوّج وعنده 11 ولدًا من زوجته الأولى، ما يعني أنه في المحصلة أبٌ لـ 15 ولدًا.
ويبلغ الأب من العمر 41 عامًا، بينما تبلغ زوجته المعتقلة من العمر 36 عامًا.
تعقيب بلدية اللد
وجاء من بلدية اللد أن هذه العائلة من المجتمع العربي غير معروفة لدى مكتب الرفاه الاجتماعي. وأشارت إلى أن الوالدة من سكان الضفة الغربية والطفلة غير مقيدة في السجل المدني في البلاد وتم تحويل هذا الملف إلى مكتب الرفاة الاجتماعي في أعقاب نقل الطفلة الى المستشفى.
وأوضحت البلدية أنها بانتظار انتهاء التحقيق مع جميع أفراد العائلة من أجل اتخاذ القرارات المناسبة من أجل سلامة ورفاهية الأطفال الثلاثة الأخرين.