flash90

احراز تقدم في المفاوضات مع قطر على إقامة منطقة صناعية بجوار قطاع غزة

المنطقة ستوفر فرص عمل ل 5 آلاف عامل فلسطيني وتلبي الشروط الأمنية الإسرائيلية.
مكان الاخبار - شايكي
04 تموز 2019
11:57

أفاد موقع والا الاخباري باحراز تقدم في المفاوضات مع قطر على إقامة منطقة صناعية بجوار قطاع غزة لتشغيل 5 آلاف عامل فلسطيني وتلبي الشروط الأمنية الإسرائيلية.
ومن بين هذه الشروط السماحُ بان تُدخل اليها مواد ثنائية الاستخدام – أي يمكن أيضا استعمالها لأغراض إرهابية، وكون النشاطات في المنطقة الصناعية ومنتجاتها النهائية خاضعة للرقابة من قبل إسرائيل. واكد مصدر أمني في حديث للموقع ان حماس تريد أموالا لصرف رواتب موظفيها ولكن إسرائيل ترفض ذلك في هذه المرحلة ولكنها بالتوازي تبحث عن السبل الكفيلة بمنع التصعيد.

المجلس الوزاري المصغر يعقد جلسة في محيط القطاع
وكان المجلس وزاري المصغر للشؤون السياسية والامنية قد عقد جلسة امس في محيط قطاع غزة مما يشكل اشارة الى حماس لكون اسرائيل مستعدة لخوض معركة واسعة النطاق اذا الزم الواقع ذلك وشارك في الجلسة رؤساء الاجهزة الامنية المختلفة بمن فيهم منسق اعمال الحكومة في المناطق الميجر جنرال كميل ابو ركن .

منسق اعمال الحكومة في المناطق يبادر الى انشاء المنطقة الصناعية الجديدة
وافيد ان المنطقة الصناعية الجديدة ستنشأ في موقع المنطقة القديمة التي تم اغلاقها بعد عملية الانفصال عن القطاع . ويبادر الى اقامة المنطقة الجديدة الميجر جنرال ابو ركن وعلم ان قطر مستعدة لتمويل المشروع الذي قد يوفر فرص عمل عديدة ويزيد من مدخولات الاهالي في القطاع بشكل ملموس . واضاف ابو ركن ان توفير مصادر الرزق لسكان القطاع سيسهل على السطان وانه يؤيد هذا التطور ما دام الاستقرار الامني في المنطقة مستمرا .وافيد انه بموجب سياسة الحكومة يدخل اكثر من 100 الف عامل فلسطيني يوميا للعمل في اسرائيل بينما يحظر على الغزيين بتاتا دخول اسرائيل لهذا الغرض .

اسرائيل تتيح ادخال مساعدات الى القطاع طالما استمر الهدوء الامني 
واكد مصدر امني ان اسرائيل تتيح الفرصة امام المساعدات الدولية لتحسين الوضع الانساني في القطاع غير لانها لن تقبل باستمرار اعمال العنف والشغب في محيط السياج الامني الفاصل واطلاق البالونات الحارقة وانها ستتخذ كل الوسائل المتوفرة لها من اجل وقف هذا العنف والمساس بمجرى الحياة الطبيعية في التجمعات السكنية المحيطة بالقطاع . وقد تم نقل رسالة بهذا الشأن الى المبعوث الاممي الى الشرق الاوسط نيكولاي ملادينوف والى الوسطاء المصريين .