AP

بريطانيا وألمانيا تنتقدان انسحاب إيران الجزئي من الاتفاق النووي

رئاسة الوزراء البريطانية تدعو طهران الى الالتزام بتعهداتها وعدم اتخاذ خطوات من شانها تصعيد الموقف
Avraham Cohen
08 أيار 2019
18:31

انتقدت بريطانيا وألمانيا اعلان ايران انسحابها الجزئي من الاتفاق النووي. ففي لندن دعا المتحدث باسم رئيسة الوزراء تيريزا ماي طهران الى الالتزام بتعهداتها وعدم اتخاذ خطوات من شانها تصعيد الموقف. وبدوره قال الناطق بلسان المستشارة الألمانية إن برلين تتوقع من ايران ان تفي بالتزاماتها عملا بالاتفاق النووي.

واشنطن بصدد فرض مزيد من العقوبات على طهران
قال المساعد الخاص للرئيس الأمريكي لشؤون أسلحة الدمار تيم موريسون إن الولايات المتحدة ستفرض قريبا المزيد من العقوبات على ايران. وأضاف ان واشنطن لم تفرغ بعد من هذا الملف. ومن جانبه أشار وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الى ان بلاده ستنتظر خطوات ايران الفعلية بشان إعلانها الانسحاب الجزئي من الاتفاق النووي قبل تحديد رد واشنطن عليها. وخلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره البريطاني جيرمي هنت في لندن أضاف بومبيو ان الإعلان الإيراني يلفه الغموض.

مايك بومبيو - جيرمي هنت

ايران تقرر تعليق بعض تعهداتها في الاتفاق النووي
وكانت إيران قد قررت تعليق بعض تعهداتها في الاتفاق النووي المبرم عام 2015 مع الدول الكبرى، بعد عام على القرار الأميركي الانسحاب من هذا الاتفاق، وفقما أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية اليوم.
وتم إبلاغ القرار رسميا صباح الأربعاء في طهران، لسفراء الدول التي لا تزال موقعة على الاتفاق، وهي ألمانيا والصين وفرنسا وبريطانيا وروسيا، وفق الوزارة.
وحسب وكالة أنباء "فارس" الإيرانية، فإن طهران أمهلت باقي الدول الموقعة على الاتفاق النووي 60 يوما لتنفيذ وعودها فيما يتعلق بقطاعي النفط والبنوك.
واعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني، أن انهيار الاتفاق النووي "خطر على إيران والعالم".
وأوضح روحاني في رسائل لزعماء الدول الخمس، أنه "بعد 60 يوما ستخفض إيران مزيدا من التزاماتها ضمن الاتفاق النووي وستزيد مستوى تخصيب اليورانيوم".
وأضاف أن طهران لن تبيع اليورانيوم المخصب والمياه الثقيلة لدول أخرى بعد الآن.
وحذر الرئيس الإيراني من "رد صارم"، إذا أحيل الملف النووي مرة أخرى إلى مجلس الأمن الدولي.