Hadas Parush/Flash90

بعد تعرضها للضرب: الاعتراف بالشابة رغدة عثمان كضحية عملية عدائية

الشابة رغدة عثمان من أبو غوش كانت قد تعرضت لاعتداء من قبل يهوديات في اورشليم القدس مستخدمات صاعقا كهربائيا
إسحاق خطيب
16 نيسان 2019
09:00
تحديث في 09:06

اعترفت الجهات المختصة بالشابة رغدة عثمان من أبو غوش ضحية عملية عدائية، وذلك بعد ان اعتدت عليها شابات يهوديات, مستخدمات صاعقا كهربائيا, الصيف الماضي وسط اورشليم القدس، ما اسفر عن اصابتها بكدمات وارتفاع حاد في ضغط الدم نقلت على اثرها الى مستشفى هداسا عين كارم للمعالجة. وفي حديث مع صحيفة "يديعوت احرونوت" قالت عثمان, البالغة من العمر تسعة وعشرين (29) عاما, انهن اعتدين عليها لمجرد تحدثها باللغة العربية مع صديقتها, وان الاعتراف بكونها ضحية عملية عدائية لا يعدّ سوى المرحلة الأولى, لأنها تتوقع ان تقدَّم لوائح اتهام ضد المعتديات. 
وذكرت رغدة أنه منذ وقوع الحادث قال لها بعض الأشخاص: "إن القانون في إسرائيل لا يحمي الجميع ولذلك لن يتم تعويضك بأي شيء". إلا أنها كانت على قناعة تامة بأن إسرائيل دولة قانون، معربة عن سعادتها البالغة بعد الاعتراف بها كضحية عملية عدائية. وتابعت قائلة: "هذه هي الخطوة الأولى وآمل بأن يتم تقديم المعتديات الى العدالة وإصدار لوائح اتهام بحقهن". وأضافت انها حظيت منذ الحادث بالتعرف على اشخاص يهود وعرب طيبين قاموا بدعمها، معربة عن شكرها وامتنانها لهم.