"ييجي يوم ونرفع صوتنا عالي ونحققها" | هاي وهاي قصتي

انا اليوم امرأة استطاعت ان تشق طريقها للحلم بنفسها، اول محامية شركسية بالبلاد. حاملة لقب ثاني بالمحاماة ناشطة اجتماعية وأول افتتحت مكتب
24 آذار 2019
15:19

ولدت ببلد بعيدة عن جذوري مش بقريتي.. لكني حافظت على الي تعلمته ببيت اهلي .. بجيل اكبر شوي رجعنا ع بلدنا الاصلية..
من صغري كنت الفتاة الي ترفض الظلم وبتدافع عن الضعفاء.. الي سببلي كثير مغاوشات.. وخلاهم يطلعوا علي كطالبة مشكلجية .. الى ادى لطردي من عدة مدارس قبل ما استقر بمدرستي الاخيرة ..
في جيل 18 سنة تزوجت .. ورغم اني انجبت طفلتين كانوا كل حياتي .. لكني كنت ابحث عن اشي ثاني بالاضافة للعائلة .. شي اسمه "تحقيق الذات" كنت انسانة طموحة وقوية وعندها ارادة .. بلشت اتعلم التمريض .. لكني للاسف ما نجحت باول سنة .. اصابني احباط حتى خاصة لما كنت اشوف نظرات امي الي خاب املها ..
لكني مع كل ذلك اصريت على الاستمرار .. دخلت الموضوع الي شعرت بالانتماء له من الصغر .. المحاماة .. وهدفي كان الدفاع عن الضعفاء..
نجحت في المجال .. وزواجي الي كان من البداية يمر بعثرات وما كان عندي الجرأة انهيه .. قررت انهيه ..
رغم كل النظرات الاجتماعية الي رافقت قراراتي .. انا اليوم امرأة استطاعت ان تشق طريقها للحلم بنفسها .. اول محامية شركسية بالبلاد .. حاملة لقب ثاني بالمحاماة.. ناشطة اجتماعية وأول افتتحت مكتبها الخاص بالقرية ..
علمتني الحياة انه احيانا بنضطر نحلم بصمت وما نحكي لحدا احلامنا.. لكن رح ييجي يوم ونرفع صوتنا عالي ونحققها
انا كريستين خون وهاي قصتي ..