"بقمة شعورك بالضعف دور على القوة بداخلك" | هاي انا وهاي قصتي

انا اليوم امرأة نجحت في هزيمة المرض مرتين انسانه تؤمن باهميه الطموح والسعي الى الأفضل ام لاطفال بجننوا وحاملة 3 القاب في العمل الاجتماعي
14 آذار 2019
15:20

بعدني بتذكر صوت ابوي لما كان يحكيلنا واحنا صغار:العيلة الكبيرة نعمة من الله .. توفى ابوي بس كلمته ضلت معنا حب العلم والعمل والمسووليه تجاه العيله والمجتمع الي زرعه فينا مرافقنا...
حبيت التعليم من صغري وكنت شايفة حالي بكل محل ممكن اساعد غيري من خلال تجربتي.
بعد ما انهيت الثانويه وبعمر الزهور اكتشفت اصابتي بالمرض الي الكل بخاف منه وبشوفو اخر الدنيا...انا قررت اني ما رح خاف..... وهيك بلشت لقب اول بالضبط بفترة علاجي منه وعيلتي الكبيرة واصدقائي طبعا ما تركوني للحظة. . دعموني بكل حب.. : كنت اروح على المقاعد الدراسية في الجامعة وما اترك علامات المرض تسيطر على ملامحي، دليل على قوه امراه رفضت ان تنكسر..... انهيت لقب اول وانهيت العلاج بنجاح تزوجت وانجبت طفلين من اجمل ما خلق الله ..
طموحي ما وقف هون وقررت اتعلم لقب ثاني وبعدها بدأت بمشواري في الدكتوراة .. وهون بواجه المرض كمان مرة.. وكأنه عم يتحداني! لكني كمان مرة وبدعم عيلتي وهالمره بقوه اكبر منشان اولادي رفضت الاستسلام .. حصلت على الدكتوراة بجدارة وبوقت قياسي وهزمت المرض.
علمتني الحياة وكمان مهنتي انك انسان قوي لو قررت تكون قوي، وانت بقمه شعورك بالضعف دور على القوه بداخلك وبمحيطك القريب ورح تلاقيها. وانه الرضا مفتاح السعاده،فالخير كله في الرضا.
انا اليوم امرأة نجحت في هزيمة المرض مرتين .. انسانه تؤمن باهميه الطموح والسعي الى الأفضل.. ام لاطفال بجننوا وحاملة ٣ القاب في العمل الاجتماعي بدرجة دكتوراة.. محاضرة في كلية صفد ... بخدم مجتمعي وبلدي من خلال عملي الاجتماعي.. وانسانة تشعر بالفرح...
انا هيام حسن وهاي قصتي