"لا تخجل من ظرفك" | هاي انا وهاي قصتي

انا اليوم امرأة قدرت ان تقف امام كل التحديات كامرأة محافظة ومتدينة في مكان عمل مختلف عن ثقافتي وكمان كصاحبة ظرف خاص
14 آذار 2019
15:07

بديت قصتي لما الدنيا بصري صار خفيف وبصيرتي صارت قوية وصرت اشوف الضي باحساسي .. 

في جيل ١٤ سنة اكتشفت مرض بصيب المجسات الضوئية بالعين.. الي بالنهاية بادي لعمى كلي
ورغم مشاعر القلق الي كنت احسها بقلوب الي حواليي الله دب فيي روح الاصرار والعزيمة الي ولا مرة عهدتها بحالي
بلشت تعليمي للقب الاول كان النظر عم يخف تدريجيا.. ورغم الصعوبات تقربت من الله.. حسيت بالأمان من القرب منه.. التزمت دينيا وكملت بطريقي التعليمية لحد ما اخذت اللقب وبنجاح..
الايام كانت عم تمرق ونظري عم يزداد سوء قبل ٣ سنين وصلت لمرحلة احتاج لمساعدة بأغلب الامور الي انتو ممكن تعملوها بسهولة.. وبهاي الفترة كمان بلشت اشتغل بموضوع تعليمي الأول وكنت اواجه تحديات إضافية هالمرة لأني امرأة متدينة .. والامر مكنش سهل ..
رغم كل هاد كنت أحس بقوة خفية عم تدخل لجواتي تمنعني استسلم وتزيدني اصرارا.. وهيك بلشت بمشروع لقب ثاني..
انا اليوم امرأة قدرت ان تقف امام كل التحديات.. كامرأة محافظة ومتدينة في مكان عمل مختلف عن ثقافتي.. وكمان كصاحبة ظرف خاص .. حاملة لقب ثاني في المحاماة ... اعمل كمستشارة قانونية في مكاتب محاماة .. مستمرة في مشواري الاكاديمي وبعتبر عصاتي جزء من شخصيتي
تعلمت من الحياة .. لا تخجل من ظرفك .. لا تخجل انك تعتمد على العصا في تبيان الطريق .. اخجل اذا كنت انسان كامل عاقل وواعي ومش قايم تعمل اشي للعالم .. واهم اشي اوعك تتنازل عن حلمك

انا اثيل بدرية وهاي قصتي