AP

اليونيفيل تؤكد وجود نفق على الحدود اللبنانية يمتد إلى إسرائيل

قوات اليونيفيل تؤكد أنها تقوم بإجراءات متابعة عاجلة عن النفق وسترسل نتائج التحقيق الأولية الى السلطات المختصة في لبنان
Avraham Cohen
06 كانون الأول 2018
23:12

اكدت قوات اليونيفيل الدولية المرابطة في جنوب لبنان الليلة وجود نفق بالقرب من الخط الأزرق في المطلة بشمال إسرائيل يمتد من لبنان واصفة الامر بالخطير.

وفي بيان صدر عن اليونيفيل اكدت القوات انها منخرطة الان مع الأطراف المعنية للقيام بإجراءات متابعة عاجلة مشيرة إلى أنها سترسل نتائج التحقيق الأولية الى السلطات المختصة في لبنان.
وأوضح البيان أن هذا الموقف جاء عقب زيارة قام بها القائد العام لهذه القوات اللواء ستيفانو ديل كول برفقة فريق تقني لموقع بالقرب من مدينة المطلة بشمال إسرائيل.

البحرين تحمل بشدة على حزب الله
حمل الوزير البحريني خالد بن احمد الليلة بشدة على منظمة حزب الله اللبنانية. وتساءل في تغريدة على موقع تويتر اليس قيام حزب الله بحفر الانفاق عبر حدود لبنان هو تهديد صريح لاستقرار لبنان وهو شريك الحكم فيها.
ومضى بن احمد يتساءل من يتحمل المسؤولية حين تأخذ الدول المجاورة على عاتقها مهمة التخلص من هذا الخطر الذي يهددها.

نتنياهو: إسرائيل ستجرد أعدائها من سلاح الأنفاق
وكان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو حذر من ان إسرائيل ستتحرك ضد كل من تسول نفسه للاعتداء عليها وأكد خلال جولة قام بها مع عدد من السفراء الأجانب المعتمدين لدى اسرائيل في شمال البلاد اليوم أن منظمة حزب الله وحركة حماس على علم اليقين بذلك.
وشدد رئيس الوزراء ان إسرائيل تواصل بشكل ممنهج وبحزم تجريد اعدائها من سلاح الانفاق متعهدا بالمضي قدما في ذلك كلما تقتضي الضرورة ذلك.
واطلع السيد نتنياهو السفراء على سير عملية الدرع الشمالي داعيًا اياهم الى التنديد بشكل لا يقبل التأويل بالتصرف العدواني الذي ينتهجه حزب الله وايران وحماس والى تشديد العقوبات المفروضة على هذه الجهات.
وأضاف انه يتوقع من الحكومة اللبنانية الا تسمح باستخدام أراضيها للقيام بعمليات ضد إسرائيل مشيرا الى ان هذه المسالة ومسالة فرض عقوبات على حزب الله ستطرحان على مجلس الامن الدولي قريبا بطلب من إسرائيل. واشار رئيس الوزراء الى ان عملية هدم الانفاق توجد في مراحلها الأولى معربا عن يقينه بأنها ستؤدي في نهاية المطاف الى زوال هذا المشروع الإرهابي التي بذل حزب الله جهودا جمة من أجل اقامته.