إعلام الأمن العام

تفكيك شبكة تهرب هواتف خليوية إلى سجناء أمنيين

عملية مشتركة لأجهزة الأمن تتكلل باعتقال عدد من مواطني إسرائيل العرب وفلسطينيين بشبهة ضلوعهم في تهريب هواتف خليوية
نجيب قزل - إياد حرب
06 كانون الأول 2018
18:21

كشف النقاب عن تفكيك شبكة لتهريب هواتف خليوية الى سجناء أمنيين في سجون مختلفة بواسطة طائرات صغيرة يتم تسييرها عن بعد. وفي عملية مشتركة للشرطة وجهاز الأمن العام (الشاباك) ومصلحة السجون جرى الشهر الماضي اعتقال عدد من مواطني إسرائيل العرب وفلسطينيين من سكان المناطق بشبهة ضلوعهم في هذه القضية.
ويذكر أن هذه الشبكة عملت على مدى العامين الماضيين. وقدمت النيابة العامة لوائح اتهام ضد ثمانية من المشبوهين تنسب إليهم المساس بأمن الدولة ومساعدة منظمة إرهابية والتآمر لارتكاب جريمة وعرقلة سير العدالة. ويفيد مراسلنا أن النيابة العامة طلبت من المحكمة تمديد فترة اعتقالهم حتى استكمال الإجراءات القضائية بحقهم.

وبعد تحقيقات قام بها جهاز الأمن العام، تم التوصل إلى أن بعض المشتبه بهم كانوا متورطين في تهريب الهواتف المحمولة للسجناء الأمنيين بين عامي 2016 و2018. بتوجيهات من إرهابيين معتقلين.
وجاء أيضًا أن عددا من المشتبه بهم حاولوا تهريب 60 هاتفًا محمولا بواسطة طائرة صغيرة إلا أنهم فقدوا السيطرة عليها وتحطمت خارج أسوار السجن. وقد عثر محققو الشرطة بعد بحث على حطامها وعلى الهواتف المحمولة.

عدد من الهواتف الخليوية التي تم اكتشافها

وتبين أن بعض المشتبه بهم أجروا مكالمات هاتفية مع بعض السجناء الأمنيين في السنوات الأخيرة.

ومن الجدير ذكره أن الهواتف الخلوية هي وسيلة السجناء الأمنيين لنقل تعليمات لإرهابيين لتنفيذ هجماتهم والتشجيع على النشاطات الإرهابية والقيام بعمليات خطف من أجل التوصل إلى صفقات تبادل.