AP

وفد من اليونيفيل يصل الى إسرائيل لتفقد نفق حزب الله

رئيس الوزراء يهاتف الأمين العام للام المتحدة ويؤكد له أن إسرائيل تنظر ببالغ الخطورة إلى انتهاكات حزب الله السافرة
شمعون اران
06 كانون الأول 2018
07:29
تحديث في 08:58

من المقرر ان يصل الى إسرائيل اليوم طاقم من قوة اليونيفيل الأممية، لتفقد النفق الهجومي الذي اكتشفه جيش الدفاع في منطقة الحدود الشمالية. وقد عرض طاقم ضباط من جيش الدفاع على قيادة اليونيفيل وممثلين عن الجيش اللبناني امس تفاصيل الكشف عن النفق. وقدم ممثلو جيش الدفاع برئاسة البريغادير ايرز مايزل، احتجاجا على الانتهاك السافر للسيادة الإسرائيلية ولقرارات مجلس الامن الدولي من قبل منظمة حزب الله.
هذا ودعا رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الى اتخاذ إجراءات بحق منظمة حزب الله الإرهابية وتشديد العقوبات المفروضة عليها. واكد ان إسرائيل تنظر ببالغ الخطورة الى الانتهاك السافر للسيادة الإسرائيلية ولقرار مجلس الامن رقم 1701 من قبل حزب الله. وأضاف ان هذا الانتهاك يندرج في اطار السياسية العدوانية الإيرانية في المنطقة. ويفيد مراسلنا ان نتنياهو اطلع غوتيريش خلال اتصال هاتفي جرى بينهما مساء امس على تفاصيل عملية درع الشمال.
بريطانيا وألمانيا تشجبان انتهاك السيادة الاسرائيلية
الى ذلك شجبت بريطانيا حزب الله بسبب حفره الانفاق. وقال وزير شؤون الشرق الأوسط أليستر بيرت إن لندن تدعم حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها. كما دانت المانيا تصرفات حزب الله العداونية التي تنتهك السيادة الإسرائيلية.
غباي يعلن عن مساندته جيش الدفاع
قال رئيس المعسكر الصهيوني آفي غباي إنه يساند جيش الدفاع في حملته ضد انفاق حزب الله قرب الحدود مع لبنان. ورأى مع ذلك ان رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو يحول هذه الحملة الى سياسية. وفي سياق حديث إذاعي صباح اليوم أوضح غباي انه يتعين على رئيس الوزراء دعم الجيش وليس ترويع مواطني إسرائيل.

إسرائيل تبلغ حزب الله مسبقا عن عملية درع الشمال
افادت مصادر مطلعة أن إسرائيل كانت أبلغت حزب الله مسبقا عن كشف الانفاق على حدودها مع لبنان، وحذرت الحزب من مغبة أي تحرك ضد قواتها التي ستعمل على هدم وسد الأنفاق.
وقال مراسل موقع إيلاف مجدي حلبي أن ثلاثة مسؤولين إسرائيليين التقوا قبل ثلاثة أسابيع بوزير لبناني سابق محسوب على 8 آذار في عاصمة أوروبية وطلبوا منه إبلاغ قيادة المنظمة بالرسالة الإسرائيلية..
وأكدت المصادر أن إسرائيل أبلغت الحزب أنها ستعمل داخل أراضيها فقط ولن تدخل الأراضي اللبنانية، كما أنها ستبلغ الولايات المتحدة بالتطورات وان الجيش الإسرائيلي سيكون على أعلى درجة من الجاهزية لمواجهة أي طارئ.
وأضاف موقع إيلاف الذي نشر الخبر إلى أن أحد التفاهمات كان بقاء كل جانب على أراضيه، وكل تعدٍ أو دخول أراضي الغير سيسبب مواجهة، وتقول المصادر أن الوزير السابق محسوب على حزب الله والنظام السوري، وأنه على اتصال بالإسرائيليين منذ فترة ليست بالقصيرة، والتقى بهم أكثر من مرة في العاصمة نفسها والفندق نفسه. ويفيد مراسلنا أن هذ النبأ لم يؤكد اسرائيليًا.