يارا قتلت... دعونا لا نقتلها مرتين!

هل بات القتل عادي حتى نحتاج "لتزينه بالبهارات" لتكون رسالتنا أقوى وننشر تفاصيل غير دقيقة ومدروسة دون مسؤولية؟
28 تشرين الثاني 2018
08:29

يارا قتلت ...

الطفلة المدللة للعائلة قتلت...

توقفت حياتها ... أحلامها وطموحها

"كانت تحب الحياة، كانت مميزة كانت معطاءة .. وتحب الكل "
احلامها هي ... أحلام أمها وابيها ...اختها

المجتمع يتألم وينزف هذا صحيح ...

ولكن ...

أهل يارا ينزفون كل لحظة
بمجرد التفكير بالتفاصيل...

كيف قتلت وبماذا مرت!

ونحن ننشر تفاصيل غير دقيقة ومدروسة
دون مسؤولية!

هل بات القتل عادي حتى نحتاج "لتزينه بالبهارات
لتكون رسالتنا أقوى؟

وهل يجب اتهام المجتمع بأكمله وخاصة الرجال
لنشعر اننا ساهمنا بالانتقام لمقتل يارا!
هل هذا يواسي أهل الفقيدة؟

لنتحلى بالقليل من المسؤولية والصبر ...

قبل ان نصدر الاحكام
قبل أن نلقي اللوم ...

ونفكر بأهل يارا وروح يارا
ضحايا هذه المصيبة!