Nasser Ishtayeh/Flash90

جيش الدفاع يعزز تواجد وحداته في منطقة السامرة

قوات عسكرية كبيرة تقوم بأعمال التمشيط بحثا عن الإرهابي مرتكب اعتداء الطعن قرب قرية حوارة والإرهابي أشرف نعالوة
Avraham Cohen
11 تشرين الأول 2018
19:27

عززت قيادة جيش الدفاع تواجد وحداتها في منطقة السامرة.  وتقوم قوات عسكرية كبيرة بأعمال تمشيط بحثا عن الإرهابي الفلسطيني مرتكب اعتداء الطعن في محطة للباصات قرب قرية حوارة بالسامرة بعد ظهر اليوم والارهابي أشرف نعالوة مرتكب الاعتداء الآثم في المنطقة الصناعية بركان مطلع الأسبوع الجاري.
وقد أغلقت في إطار أعمال البحث هذه جميع المداخل المؤدية الى مدينة نابلس وقرية حوارة.
وقد أصيب جندي احتياط في جيش الدفاع بجروح متوسطة إثر اعتداء الطعن ارتكبه الإرهابي الفلسطيني في محطة للباصات قرب قرية حوارة. وتم نقل الجندي الذي يبلغ من العمر اثنين وثلاثين عامًا إلى مستشفى "بيلنسون" في بتاح تكفا للمعالجة. كما أصيبت في اعقاب الاعتداء بجروح طفيفة مواطنة عشرينية كانت تقف في المحطة ذاتها من جراء تطاير شظايا رصاصات أُطلقت على الإرهابي.
ويستدل من إفادات جنود كانوا في مكان الحادث أن جنديًا آخر كان في نقطة حراسة مجاورة لمحطة الباصات أطلق النار على الإرهابي ولكنه أخطأه. واستطاع مرتكب الاعتداء الهروب من مكان الحادث بواسطة سيارة.