AP

المصرية دينا باول مرشحة من قبل ترامب لخلافة هيلي

تعرفوا على المصرية دينا حبيب باول التي اختار ترامب اسمها ضمن المرشحين لتولي منصب سفير الولايات المتحدة
مكان الأخبار
11 تشرين الأول 2018
10:10
تحديث في 11:35

بعد الاستقالة المفاجئة لمندومة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة، أشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الى أن أحد الخيارات المطروحة أمامه هو تعيين دينا بأول المسؤولة التنفيذية في بنك غولدمان ساكس والمستشارة السابقة بالبيت الأبيض، سفيرة جديدة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، خلفا لهيلي.

ويذكر أن بأول كانت طرفا مهما في المساعي الدبلوماسية في الشرق الأوسط، عندما شغلت في العام الأول لإدارة ترامب منصب نائبة مستشار الأمن القومي للاستراتيجية.

ولدت دينا حبيب عام 1973 في القاهرة وكان والدها يعمل ضابطا في الجيش المصري وأمها متخرجة في الجامعة الأميركية بالقاهرة.

وفي عام 1977، قررت أسرتها القبطية البسيطة الهجرة إلى ولاية تكساس الأميركية، حيث كان والدها يقود حافلة، ويدير مع والدتها بقالة في مدينة دالاس.

درست دينا الآداب الليبرالية والعلوم الإنسانية، وعلم الاجتماع والعلوم السياسية وعلم الجريمة.

أشغلت عدة مناصب في إدارة الرئيس السابق جورج بوش الابن، ثم اختيرت لتكون مستشارة للمبادرات والنمو الاقتصادي في إدارة الرئيس ترامب عام 2017. 

ولم توضح هيلي، البالغة من العمر 46 عاما وواحدة من الوجوه النسائية القليلة في إدارة ترامب، سبب استقالتها بعد عامين من توليها هذا المنصب.

لكنها نفت أنها تعتزم للترشح للرئاسة عام 2020، وقالت للصحفيين إنها ستدعم حملة "هذا الشخص"، وأشارت إلى ترامب.