إعلام الشرطة

الشيخ: ظاهرة الإرهابي المنفرد تتطلب سرعة الرد والبديهة

مفتش الشرطة العام يرى أن ظاهرة الذئاب المنفردة لا حدود لها ولا تحتل منطقة محددة ولذلك يصعب توجيه الضربات لها
إياد حرب
14 حزيران 2018
12:13

قال مفتش الشرطة العام الجنرال روني الشيخ إنه لا توجد حدود سياسية أو إطار تنظيمي للإرهاب الذي يتم التعامل معه. وأضاف انه يصعب توجيه الضربات إلى هذا الارهاب كونه لا يحتل منطقة محددة. ووصف الجنرال الشيخ هذا الإرهاب بالإيديولوجي المتطرف الذي لا تتخذ قراراته مرجعية واحدة فقط.
ولفت إلى أن الشرطة تتعامل مع ظاهرة الإرهابي المنفرد "الذئاب المنفردة" الذي يلزم كل شرطي سرعة الرد والبديهة. ويفيد مراسلنا أن مفتش الشرطة العام ادلى بهذه الاقوال صباح اليوم خلال مؤتمر وزراء الأمن الداخلي المنعقد في أورشليم القدس.
أرغمان: أحبطنا نحو 250 مخططا إرهابيا
وكان رئيس جهاز الأمن العام (الشاباك) نداف أرغمان كشف عن أن الجهاز أحبط منذ مطلع العام الجاري حوالي مئتين وخمسين مخططا لارتكاب عمليات إرهابية خطيرة، بما فيها اعتداءات انتحارية، وعمليات خطف، واعتداءات بإطلاق النار.
وأشار أرغمان الى أن الشاباك طوّر خلال السنوات الاخيرة قدراته على اكتشاف الإرهابيين الذين يسمون ب "الذئاب المنفردة" قبل أن يتمكنوا من تنفيذ مخططاتهم.
أرغمان: نستخدم مزيجا من الوسائل لدحر الإرهاب
وأضاف أرغمان أن توجيه ضربة قاضية للإرهاب أتيح بفضل مزيج من العناصر البشرية النوعية والتكنولوجيا المتقدمة إضافة إلى أساليب العمل الذكية والمهنية.
وأشار إلى ان الاستثمارات الكبيرة التي وظفها جهاز الأمن العام في التطورات التكنولوجية في عالم البيانات الرقمية ونظم التعلم والذكاء الاصطناعي، خلقت قفزة هائلة إلى الأمام للتنبؤ بإحباط النوايا الإرهابية والهجمات مسبقا.

رئيس جهاز الأمن العام (الشاباك) نداف أرغمان

وخلص أرغمان إلى القول نحن كجهاز أمني نضع نصب أعيننا دمج التكنولوجيا المتقدمة، والابتكار في العمل كما نولي أهمية كبيرة للشراكات الاستراتيجية في مجال الاستخبارات مع شركائنا في البلاد وخارجها، مؤكدا أن "الشاباك" مصمم على إحباط الاعتداءات الإرهابية بكل أشكالها باستخدام وسائله المختلفة.
بدوره ذكر رئيس هيئة الاستخبارات في مصلحة السجون البريغادير يوفال بيتون أن عدد الإرهابيين من هذه الفئة، والذين سُجنوا خلال الفترة الأخيرة، يبلغ خمسمئة وخمسين.
ويفيد مراسلنا أن اقوال أرغمان وبيتون وردت في العاصمة، خلال مؤتمر دولي لمكافحة الإرهاب.