AP

نجاة رامي الحمد الله من محاولة اغتيال بعد استهداف موكبه بقطاع غزة

إصابة 7 أشخاص أثناء دخول موكب رئيس الوزراء الفلسطيني ورئيس المخابرات العامة الى قطاع غزة
إسحاق خطيب
13 آذار 2018
10:39
تحديث في 14:16

نجا رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله ومدير المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، من محاولة اغتيال في قطاع غزة صباح اليوم. وقد تعرض موكب الحمد الله لتفجير بعبوة ناسفة وإطلاق للنار فور دخوله القطاع من معبر ايرز - بيت حانون. وأصيب سبعة اشخاص من حراس الموكب بجروح طفيفة، كما لحقت اضرار بعدد من السيارات.

ويشار الى ان الحمد الله غادر القطاع بعد ان شارك في مراسم افتتاح منشأة لمعالجة المياه العادمة، وان قيادة حماس رفضت دعوته للقائها التي كان مخطط لها مسبقا.

من جهتها قالت وزارة الداخلية الحمساوية انها باشرت التحقيق في ملابسات الانفجار، واعتقلت عددا من الأشخاص بشبهة الضلوع فيه.

واكد فرج ان التفجير عملية جبانة تستهدف ضرب الوحدة، ومع ذلك أوضح انه من المبكر اتهام احد بما جرى ولكن مَن هو موجود يتحمل المسؤولية الكاملة.

وبدوره وصف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية احمد مجدلاني ما حدث بعمل إرهابي بكل معنى الكلمة, محملا حماس المسؤولية باعتبارها المشرفة على الامن في القطاع. 

رامي الحمد الله