احتجاجات في النقب
Jamal AwadFlash90

استمرار المواجهات بين الشرطة والسكان البدو في النقب

المحتجون على غرس الشتلات في النقب يسدون طريق رقم 31 ويقتلعون الغرسات والشرطة تستخدم وسائل تفريق المتظاهرين
Avraham Cohen
13 كانون الثاني 2022
17:16
آخر تحديث 17:34

تستمر في النقب المواجهات بين قوات من الشرطة والمئات من السكان البدو والتي اندلعت مجددًا احتجاجًا على عمليات غرس الاشجار الاخيرة. واقتحم المحتجون طريق رقم 31  في مقطع الطريق بين مفرق شوكيت وتل عراد وسدوه أمام حركة السير وقاموا بإلقاء الحجارة على سيارات وعلى قوات الأمن .

فيما يقوم آخرون باقتلاع اشتال كان الصندوق الدائم لإسرائيل قد غرسها خلال الايام الاخيرة.

 

وتستخدم  قوات الشرطة وسائل خاصة مثل الغاز المسيل للدموع  والطلقات المطاطية وقنابل صوتية  لتفريقهم  مما ادى الى اصابة عدة اشخاص بجروح. وتفيد مراسلة قناة كان هداس غرينبيرغ ان اثنين من الجرحى نقلا الى مستشفى سوروكا في بئر السبع بعد اصابتهما بطلقات مطاطية.

عومير بار ليف: ما من معلومات استخبارية تؤيد بأن جهات إجرامية حاولت تأجيج الخواطر

وفي هذا الشأن تساءل وزير الامن الداخلي عومير بار ليف ما اذا كان قرار الصندوق الدائم لإسرائيل كاكال غرس الاشجار في هذه الفترة بالذات  صائبًا حتى وإن كان الحديث يدور عن أراض تابعة للدولة ومن حقها غرس الاشتال فيها. وفي مقابلة مع الاعلامية ليئات ريغيف في قناة كان اضاف الوزير بار ليف ان الشرطة اصبحت بين المطرقة والسندان موضحًا انه من مصلحتها عدم تصاعد الاوضاع مع السكان البدو ومن جهة اخرى عليها السماح بتطبيق قرار غرس الاشجار.

واشار الوزير بار ليف الى انه ما من معلومات استخبارية تؤيد ما افيد بان جهات اجرامية حاولت تأجيج الخواطر لاعتبارات غريبة موضحًا انه يتم مع ذلك فحص ما اذا كانت جهات قومية متطرفة ضالعة في الاحداث أم لا.