وزير الدفاع بيني غانتس
flash90

استمرار الانتقادات لقرار غانتس الاعلان عن 6 منظمات وجمعيات مدنية فلسطينية منظمات ارهابية

نواب من الائتلاف وحركات حقوقية ويسارية تنتقد قرار غانتس وتطالب بايضاحات
مكان الاخبار شايكي
23 تشرين الأول 2021
17:58

تتواصل الانتقادات داخل الائتلاف وفي منظمات يسارية لقرار وزيير الدفاع بيني غانتس الاعلان عن 6 منظمات وجمعيات مدنية فلسطينية منظمات ارهابية
وانتقدت النائبة العمالية نعما لازيمي اعلان وزير الدفاع غانتس واصفة هذا الاجراء بخطير وغير أخلاقي وينتهك حقوق الانسان.
ودعت عضو الكنيست لازيمي مع ذلك الوزير غانتس الى الكشف عن معلومات استخباراتية تؤكد ان هذه المؤسسات تمارس نشاطات إرهابية.
وقالت حركة "السلام الآن " ان قرار الوزير ياتي استمرارا لسياسة ضم الاراضي التي انتهجها رئيس الوزراء السابق نتنياهو وانها تمس بالمصالح الاسرائيلية وبفرص تحقيق السلام بالاضافة الى العلاقات مع الولايات المتحدة .
وبدورها قالت رئيسة حزب ميريتس سابقا وزهافا غالؤون ان منظمات حقوق الانسان الاسرائيلية تتضامن مع المؤسسات الفلسطينية مشيرة الى ان العديد من كبار المناضلين من اجل حقوق الانسان كانوا يهودا وان اسرائيل لم تعد تنتهج هذا النهج وتلقي بهذا التراث العظيم الى سلة المهملات.
ويذكر ان الولاياتالمتحدة كانت قد انتقدت اعلان غانتس قائلة ان الحكومة الاسرائيلية لم تستشر واشنطن قبل الاعلان وان الادارة الامريكية يتطلب من الجهات المختصة في اسرائيل الايضاحات في الموضوع .