زعيم حركة طالبان
AP

غوغل تغلق حسابات مسؤولين في الحكومة الأفغانية السابقة

حركة طالبان تهدف للحصول على البيانات الرقمية ورسائل البريد الإلكتروني للمسؤولين السابقين في الحكومة الأفغانية
Avraham Cohen
04 أيلول 2021
08:29

 قال شخص مطلع إن غوغل أغلقت بشكل مؤقت عددًا غير محدد من حسابات البريد الإلكتروني للحكومة الأفغانية مع تزايد المخاوف بشأن البيانات الورقية الرقمية التي خلفها المسؤولون السابقون وشركاؤهم الدوليون. 

وفي الأسابيع التي تلت استيلاء طالبان السريع على أفغانستان سلطت التقارير الضوء على كيفية استغلال الحكام الجدد لقواعد البيانات البيومترية وكشوف المرتبات الأفغانية لملاحقة أعدائهم.

وجاء في بيان لغوغل التابع لشركة ألفابيت أن الشركة تراقب الوضع في أفغانستان وتتخذ إجراءات مؤقتة لتأمين الحسابات ذات الصلة.

 وقال موظف بالحكومة السابقة لوكالة أنباء رويترز إن طالبان تسعى للحصول على رسائل البريد الإلكتروني للمسؤولين السابقين. 

وقال الموظف إن طالبان طلبت منه الحفاظ على البيانات الموجودة على خوادم الوزارة التي كان يعمل بها. 

وأضاف أنه لم يمتثل لهذا الأمر لأن ذلك سيمكن حركة طالبان من الوصول إلى البيانات والاتصالات الرسمية لقيادة الوزارة السابقة. 

ولم تحدد رويترز هوية الرجل أو وزارته السابقة حرصا على سلامته وهو مختبئ منذ ذلك الحين.

استمرار المعارك الضارية في وادي بَنْجشير

وميدانيًا تستمر المعارك الضارية بين جبهة المقاومة الوطنية وحركة طالبان في وادي بَنْجشير وسُمع في كابول الليلة الماضية إطلاق رصاص في الهواء بصورة احتفالية، إثر انتشار شائعات زائفة بانتصار طالبان في المعارك.

ويشار إلى أن إقليم بَنْجشير هو المنطقة الأفغانية الوحيدة التي لا تخضع حاليا لسيطرة طالبان، وأنه لم يسقط بأيدي الحركة المتطرفة حين حكمت أفغانستان بين عامي 1996 و2001 .