العاهل الأردني عبد الله  الثاني
AP

السلطات الأردنية تعتقل شخصيات أردنية بارزة وتنفي اعتقال الأمير حمزة

تأييد أمريكي وعربي لقرارات الملك الأردني في أعقاب اعتقال رئيس الديوان الملكي الأسبق والشريف حسن بن زيد وآخرين لأسباب أمنية
Avraham Cohen
04 نيسان 2021
00:33
آخر تحديث 00:35

تفيد الانباء الواردة من الاردن باعتقال رئيس الديوان الملكي الاسبق باسم إبراهيم عوض الله والشريف حسن بن زيد وآخرين لأسباب امنية . وقال مصدر امني في عمان إن التحقيقات في القضية جارية. ونفى مصدر مطلع ما تتداوله وسائل الاعلام حول القاء القبض على الأمير حمزة بن الحسين . وأضاف انه ليس موقوفا ولا يخضع لاي قيود. وذكرت قناة سكاي نيوز ان الاعتقالات طالت عشرين شخصية في هذه القضية . وتتحدث بعض التقارير الإخبارية عن محاولة لقلب نظام الحكم في الأردن وانتشار امني كثيف في منطقة دابوق غرب العاصمة عمان، وهي المنطقة القريبة من القصور الملكية.

بيان رئيس هيئة الأركان الأردني

وفي بيان صادر عن رئيس هيئة الأركان الأردني اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي، في أعقاب الأنباء التي أفادت باعتقال نحو 20 شخصًا، بينهم شخصيات بارزة، أكد الحنيطي عدم صحة ما نشر من "ادعاءات حول اعتقال الأمير حمزة".

وجاء في تصريح رئيس هيئة الأركان الأردني أنه "طُلب من الأمير حمزة التوقف عن تحركات ونشاطات توظف لاستهداف أمن الأردن واستقراره في إطار تحقيقات شاملة مشتركة قامت بها الأجهزة الأمنية، واعتقل نتيجة لها الشريف حسن بن زيد وباسم إبراهيم عوض الله وآخرون".

وأكد رئيس هيئة الأركان الأردني "أن الاعتقالات تمت في إطار تحقيقات شاملة مشتركة قامت بها الأجهزة الأمنية".

وقال الحنيطي إن "التحقيقات مستمرة وسيتم الكشف عن نتائجها بكل شفافية ووضوح"، مشيرا إلى أن "كل الإجراءات التي اتخذت تمت في إطار القانون. مؤكدا "أن لا أحد فوق القانون وأن أمن الأردن واستقراره يتقدم على أي اعتبار".

ردود فعل عربية ودولية مؤيدة للأردن

ففي واشنطن، قالت وزارة الخارجية الأميركية إن "العاهل الأردني شريك أساسي للولايات المتحدة وندعمه بشكل كامل".

المملكة العربية السعودية

وفي الرياض، أصدر الديوان الملكي السعودي بيانًا أكد فيه وقوف المملكة إلى جانب الأردن.

مملكة البحرين

وفي البحرين، ذكرت وكالة الأنباء البحرينية أن العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة يؤيد الإجراءات التي اتخذها ملك الأردن لحفظ الأمن والاستقرار.

مصر

كذلك أعربت مصر عن دعمها للأردن وللملك عبد الله الثاني في الحفاظ على أمن واستقرار المملكة.

مجلس التعاون الخليجي

كما أكد الأمين العام لـمجلس التعاون الخليجي ، وقوف المجلس مع المملكة الأردنية الهاشمية، و"دعمها لكل ما تتخذه من اجراءات لحفظ الأمن والاستقرار في الأردن الشقيق". 

منظمة التعاون الإسلامي

كذلك عبرت منظمة التعاون الإسلامي عن وقوفها ومساندتها لجميع الإجراءات التي يتخذها الملك عبد الله وولي عهده لحفظ الأمن والاستقرار في الأردن.

لبنان

وفي بيروت،  عبر رئيس الحكومة اللبنانية المكلف سعد الحريري عن تضامنه مع العاهل الأردني في حماية أمن البلاد.