-
Yonatan Sindel/Flash90

لقاء حاسم بين بينت وكل من نتنياهو ولابيد قبل انطلاق المشاورات النيابية لدى رئيس الدولة

نتنياهو ينوي أن يعرض على بنيت أي منصب يريده دون التناوب معه على رئاسة الوزراء، والليكود لن يتواصل مع ساعر قبل لقاء بنيت
اسحاق خطيب
02 نيسان 2021
08:17

يلتقي رئيس حزب يامينا نفتالي بينت مساء غد السبت رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ثم رئيس هناك مستقبل يائير لابيد، لأول مرة منذ الانتخابات. ويتوقع ان يعرض نتنياهو عليه كل منصب يريده او أماكن مضمونة في حزب الليكود، ولكنه لن يتناوب معه على رئاسة الوزراء. وعلم ان الليكود لن يبادر الى لقاء مع النائب غدعون ساعر حتى ان يتضح ما اذا كان بينت الى جانب نتنياهو ام لا. وقال مقربون من بينت انه ينوي أولا التأكد من ان حزب الصهيونية المتدينة مستعد للاعتماد على القائمة العربية الموحدة في تشكيل الحكومة، قبل ان يدرس الانضمام بنفسه. وافيد ان رئيس الصهيونية المتدينة بتسالئيل سموتريتش رفض مساء أمس تلقي مكالمة هاتفية من رئيس الوزراء، بسبب تغيير الأخير موقفه من النائب منصور عباس وحزبه. وتعتقد أوساط سياسية أن حزب الصهيونية المتدينة يعارض الاعتماد على الحزب العربي.
من جانبه اكد رئيس القائمة العربية الموحدة منصور عباس خلال مؤتمر صحفي عقد في الناصرة، انه لا يريد ان يكون جزءا من أية كتلة سياسية، وانما التركيز على حل قضايا المجتمع العربي وتحويل مطالبه في مجالات مثل السكن ومحاربة العنف الى خطة عمل قابلة للتنفيذ. وفي كلمة له باللغة العبرية مساء امس لم يكشف ما اذا كان سيدعم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أم لا، وشدد على انه حان الوقت للسعي الى حياة مشتركة واحترام متبادل ومساواة.