السفارة الروسية في إيطاليا
AFP

الشرطة الإيطالية تعتقل ضابطين أحدهما روسي والآخر إيطالي بشبهة التجسس لصالح روسيا

وكالة الأنباء الإيطالية تعلن أن وثائق خاصة بحلف شمال الأطلسي كانت ضمن الملفات التي سلمها الضابط الإيطالي إلى المسؤول الروسي
Avraham Cohen
31 آذار 2021
14:55

أعلنت الشرطة الإيطالية عن اعتقال ضابطين أحدهما روسي والآخر إيطالي، بشبهة التجسس لصالح روسيا. وأشارت الى أنه تم اعتقال الشخصين خلال اجتماع سري شهد تبادلا للمعلومات مقابل مبلغ من المال. وقالت وزارة الخارجية الإيطالية في بيان إنه تم استدعاء السفير الروسي سيرجي رازوف في روما إلى الوزارة بناء على طلب وزير الخارجية لويجي دي مايو.

وذكر دي مايو على فيسبوك أنه احتج بشدة لدى السفير الروسي وأبلغه بطرد مسؤولين روسيين "ضالعين في هذه المسألة الخطيرة على الفور".

الحكومة الإيطالية تعلن عن طرد دبلوماسيين روسيين

وأعلنت الحكومة الإيطالية عن طردها اثنين من أفراد البعثة الدبلوماسية الروسية لديها، على خلفية حادثة اعتقال شخصين بتهمة التجسس لصالح موسكو. . 

من جانبها، أعربت الخارجية الروسية عن أسفها إزاء الإجراء الإيطالي، مضيفة أن هذه الخطوة لا تتوافق مع مستوى العلاقات الثنائية بين الدولتين. ولفتت الوزارة إلى أن العمل جار حاليا للكشف عن ملابسات الحادث، وأن موسكو ستعلن لاحقا عن خطوات رد محتملة في هذا الصدد.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن سفارة روسيا قولها إنها تأمل ألا تؤثر الواقعة على العلاقات الثنائية.

ومن جهته، قال الكرملين إنه يأمل أن تحافظ روسيا وإيطاليا على علاقات إيجابية وبناءة رغم الواقعة. وأضاف أنه لا يملك أي معلومات عن أسباب وملابسات اعتقال الدبلوماسي الروسي.

ماذا سلّم القبطان الإيطالي للدبلوماسي الروسي؟

وذكرت الشرطة أن الإيطالي، وهو قبطان فرقاطة، والروسي، وهو مسؤول عسكري معتمد من السفارة، اتهما بارتكاب "جرائم خطيرة ترتبط بالتجسس وأمن الدولة" بعد اجتماعهما مساء الثلاثاء. ولم تعلن هوية المشتبه بهما.

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية أن وثائق خاصة بحلف شمال الأطلسي كانت ضمن الملفات التي سلمها القبطان إلى المسؤول الروسي، مما يثير مخاوف أمنية محتملة تتعلق ببقية أعضاء الحلف.

وذكرت قوات الدرك الوطنية الإيطالية أن ممثلي الادعاء في روما أصدروا أمر الاعتقال بعد تحقيق مطول أجرته المخابرات الإيطالية بدعم من الجيش.