وزارة الخارجية

سفير اسرائيل لدى تركيا يتعرض لاهانة وأنقرة ترد

تدهور اخر في العلاقات بين تركيا واسرائيل اثر اخضاع السفير الاسرائيلي لتدقيقات امنية مهينة في مطار استنبول واسرائيل تقوم بتوبيخ السفير التركي
مكان الاخبار
16 أيار 2018
13:10
تحديث في 15:28

استدعت وزارة الخارجية في اورشليم القدس المسؤول عن السفارة التركية في تل ابيب اوموت دينيز ( Umut Deniz ) لجلسة توبيخ .
ويعود سبب ذلك الى التعامل غير اللائق مع سفير إسرائيل لدى تركيا ايتان نائيه في مطار استنبول اثناء عودته الى البلاد
حيث اخضت السلطات التركية في المطار السفير لتدقيقات امنية مهينة على مرأى من وسائل الاعلام المحلية التي تم استدعاؤها لتوثيق الحدث .
وقال مصدر كبير في وزارة الخارجية إنه سيتم تقديم احتجاج شديد اللهجة الى الدبلوماسي التركي وافهامه ان إهانة سفير إسرائيل هو عمل مرفوض وغير مقبول .

وكانت  وزارة الخارجية في أورشليم القدس  قد استدعت مساء امس قنصل تركيا لدى إسرائيل وطلبت منه مغادرة البلاد لفترة ما وذلك ردا على قيام انقرة بابعاد سفير إسرائيل ايتان نائيه بصورة مؤقتة.

تركيا: السفير الاسرائيلي وصل بزي رياضي ولم يستخدم المسار الدبلوماسي في المطار

وقالت مصادر رسمية تركية إن سبب الفحص الأمني الذي اجري لسفير إسرائيل هو وصوله الى المطار بزي رياضي وعدم استخدامه المسار المخصص للدبلوماسيين. ونفت جهات في وزارة الخارجية في انقرة، ان تكون الحكومة التركية هي التي استدعت المصورين لتوثيق فحص السفير نائيه.

وفي غضون ذلك يتصاعد الخطاب بين البلدين على خلفية أحداث غزة بحيث هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوان بشدة مجددا بعد ظهر اليوم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وغرد أن يديه ملطختان بدماء فلسطينيين وانه لا يمكنه التغطية على ذلك من خلال مهاجمة تركيا. وقال أردوان ان نتنياهو هو رئيس حكومة لدولة ابارتهايد خرقت مقررات الشرعية الدولية.

بينيت: أردوان يتشرب بإرهاب حماس من قمة رأسه إلى أخمص قدميه

ومن جهته دعا رئيس حزب البيت اليهودي الوزير نفتالي بينيت إلى اتخاذ خطوات ضد تركيا لا سيما اعتراف اسرائيل رسميا بإبادة الشعب الأرمني على يد العثمانيين وبحقوق الأقلية الكردية في سوريا. كما طلب من المواطنين في إسرائيل الغاء رحلاتهم إلى تركيا.

نفتالي بينيت

وفي تغريدة على موقع تويتر قال بينت إن الرئيس التركي رجب طيب أردوان يتشرب بإرهاب حماس من قمة رأسه إلى أخمص قدميه. واعتبر أنه كان من الخطأ توقيع اتفاق التعويضات معه بعشرات ملايين الدولارات في أعقاب أحداث سفينة مافي مرمرة.

وكان التلفزيون الرسمي التركي قد ذكر أن أنقرة طالبت السفير الإسرائيلي لديها بالعودة إلى بلاده
ووفق ما نقلته وكالة الأناضول عن وزارة الخارجية التركية قولها إن "عودة السفير الإسرائيلي إلى بلاده لفترة سيكون مناسبا"، وذلك على خلفية الأحداث في غزة.