تصوير وزارة الخارجية

دبلوماسي إسرائيلي: العلاقات مع ماليزيا ستعود بالفائدة على الطرفين

وفد إسرائيلي برئاسة الدبلوماسي دافيد روت زار ماليزيا في إطار مؤتمر لمنظمة
شمعون أران
13 شباط 2018
15:33
تحديث في 15:33

صرح رئيس البعثة الاسرائيلية التي شاركت في مؤتمر الأمم المتحدة للتحضر في ماليزيا دافيد روت، أن هذه أول مرة منذ خمسين عاما يشارك فيها دبلوماسي إسرائيلي في هذه الدولة. وقال روت في حديث حصري مع مراسلنا للشؤون السياسية، انه كانت هناك مشاكل في الحصول على تأشيرات الدخول، وأمين عام الأمم المتحدة انتونيو غوترش ساهم في حلها. وذكر انه التقى مسؤولا كبيرا في كوالالمبور اعتذر على التأخير في منح التأشيرات.

وألمح روت الى انه اوضح له أن ‎ماليزيا ليست عدوا بالنسبة لإسرائيل، وان العلاقات مع الأخيرة ستعود بالفائدة على الطرفين، لا سيما وأن لإسرائيل علاقات دبلوماسية كاملة مع جميع دول المنطقة مثل فيتنام وكمبوديا وتايلاند.

واشار السفير الى أنه بعد عامين ستستضيف ابو ظبي المؤتمر الاممي القادم، وإسرائيل تستعد للمشاركة فيه أيضا.

هذا وكانت وزارة الخارجية في اورشليم القدس قد أعلنت الليلة الماضية أن وفدا إسرائيليا برئاسة الدبلوماسي دافيد روت زار ماليزيا في اطار مؤتمر لمنظمة الأمم المتحدة.

ويشار الى ان الوزارة أوضحت ان روت الذي كان في الماضي نائب المندوب الإسرائيلي الدائم لدى المنظمة الدولية، قد دخل الأراضي الماليزية بتأشيرة دبلوماسية إسرائيلية، وشارك في المؤتمر الى جانب ممثلين إسرائيليين اخرين واجتمع مع جهات ماليزية رسمية.


دافيد روت في ماليزيا