Yonatan Sindel/Flash90

الوزير كاتس: أبو مازن لا يقود إلى تصعيد الأوضاع

الوزير كاتس يقول إن إدارة ترامب تعكف على بلورة خطة سلام جديدة
Avraham Cohen
07 كانون الأول 2017
09:45
تحديث في 09:45

أعرب الوزير الليكودي يسرائيل كاتس عن اعتقاده بأن رئيس السلطة الفلسطينية أبو مازن لا يقود إلى تصعيد الأوضاع في المنطقة في أعقاب اعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بأورشليم القدس عاصمة لدولة إسرائيل ونقل السفارة الأمريكية اليها.
وفي حديث إذاعي صباح اليوم قال كاتس إن إدارة ترامب تعكف على بلورة خطة سلام جديدة ولكنه من غير الواضح إذا كان الجانب الفلسطيني يرغب في أن تلعب الإدارة الأمريكية دور الوسيط.
ورأى كاتس أن جذور الصراع الفلسطيني الإسرائيلي لا تعود الى مسالة أورشليم القدس بل إلى رفض الفلسطينيين الاعتراف بحق الشعب اليهودي في أن يعيش في دولة مستقلة في أرض إسرائيل.
وبدورها قالت النائبة تسيبي ليفني من المعسكر الصهيوني إن اعلان الرئيس الأمريكي اتاح الفرصة امام رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو أن يعلن أن إسرائيل ملتزمة بالسلام وبحل الدولتين للشعبين.
وأضافت أن نتنياهو فضل استفسار أسباب عدم التوصل الى حل سلمي بدلا من تجنيد رئيس أمريكي مؤيد لإسرائيل بغية دفع مصالحها إلى الأمام وعلى رأسها الانفصال عن الفلسطينيين.