Basel Awidat/Flash90

نشر منظومة القبة الحديدية في أواسط البلاد

مصادر عسكرية: جيش الدفاع يرفع مستوى التأهب ويتخذ سلسلة من الخطوات الدفاعية
Avraham Cohen
13 تشرين الثاني 2017
19:14

أفادت مصادر عسكرية مساء اليوم أن جيش الدفاع رفع مستوى تأهبه واتخذ سلسلة من الخطوات الدفاعية تحسبا لاحتمال قيام حركة الجهاد الإسلامي بارتكاب اعتداء إرهابي انتقاما لتفجير النفق على حدود قطاع غزة قبل حوالي أسبوعين. ومن بين الخطوات، نشر بطاريات "القبة الحديدية" في أواسط البلاد لاعتراض القذائف الصاروخية.

وقد قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أمس إن إسرائيل ترى في حركة حماس المسؤولة عن أي هجوم نتعرض له من القطاع.
واكد أن إسرائيل ستتعامل بيد من حديد مع كل من يحاول استهدافها من أي جبهة.

تحذيرات إسرائيلية

وكانت إسرائيل قد وجهت رسالة تحذيرية شديدة الى قادة حركة الجهاد الإسلامي الإرهابية نهاية الأسبوع الماضي من انها سترد بحزم وقوة في حال ردت الحركة على تفجير النقق بمحاذاة السياج الأمني مع قطاع غزة.

وأكد منسق أعمال الحكومة في المناطق الميجر جنرال يواف مردخاي أن إسرائيل على علم بان الجهاد الإسلامي يخطط للقيام بذلك موضحا أن الرد الإسرائيلي لن يقتصر على هذه الحركة فحسب بل سيطال حماس أيضا.

قوة الردع الإسرائيلية 

من جهته قائد الجبهة الداخلية الميجر جنرال تامير يادعي أعرب عن اعتقاده بأن حركة الجهاد الإسلامي سترد على عملية قصف النفق المحاذي للسياج الأمني في قطاع غزة.

وأضاف أن عدم قيامهم بذلك يعود إلى قوة الردع الإسرائيلية التي تعززت منذ عملية الجرف الصامد في القطاع.

وكانت قوة من جيش الدفاع اعتقلت الليلة الماضية في قرية عرابة قضاء جنين القيادي في حركة الجهاد الاسلامي في الضفة الغربية طارق قعدان.
وجاء هذا الاعتقال في ظل التوتر الذي يسود الجنوب حاليا في أعقاب تدمير النفق الذي حفرته عناصر هذه الحركة والذي قتل فيه 14 منهم خلال عملية تفجيره.
وقد هدد القيادي في هذه الحركة خالد البطش اسرائيل بالرد على ما وصفه بالعدوان.